نحن ودول الجوار



فرصة في طريقها للضياع



نهاية الانقلابات!



أعداء الحوار



الاستصلاحات الزراعية هدر للمال.. سد "برودة" نموذجا



مساهمة في فهم واقع قطاع الصيد البحري في موريتانيا



عملية برخان العسكرية الفرنسية بالساحل: حدود النجاح وعوامل الإخفاق



مساهمة في فهم واقع التكوين المهني في موريتانيا



تونس تبيع ممتلكات رئيسها السابق وعائلته



هذا هو الوزير الأول القادم



الحكومة تضع الحكومة في ميزان الحكومة



مشروعين لإغاثة نخيلنا من الإنقراض وشبابنا من التطرف



انتشار عسكري في نواكشوط وعلى الحدود

الجمعة 5-10-2012| 13:22

تشهد العاصمة الموريتانية نواكشوط تعبئة عسكرية وأمنية طارئة . وانتشرت وحدات عسكرية في مناطق عدة، كما كثفت قوات أمن والشرطة وقوات الحرس الوطني دورياتها في مقاطعات الطرق، وسط تدقيق في هوية الركاب وتفتيش لبعض السيارات .

ولم توضح السلطات الموريتانية أسباب هذا الانتشار الأمني اللافت، وما إذا كان متعلقا بأنباء عن تسلل عناصر من الفرع المغاربي للقاعدة إلى داخل البلاد لتنفيذ عمليات مسلحة . ولم تستبعد بعض المصادر أن يكون الانتشار الأمني إجراء احترازياً في أجواء التحضير للتدخل العسكري في شمالي مالي .

ولم تعلن موريتانيا بشكل رسمي إذا ما كانت ستشارك في الحرب التي تحضر لها أطراف إقليمية ودولية لتحرير إقليم »أزواد« (شمال مالي) من الفرع المغاربي للقاعدة والجماعات الإسلامية المتحالفة معه والتي تسيطر على الإقليم .

وتأكدت »الخليج« من ضغوط فرنسية وإفريقية تمارس على النظام الموريتاني للمشاركة في العملية العسكرية في شمال مالي . كما تؤكد تقارير في الإعلام الموريتاني المستقل أن قوات أمريكية وفرنسية انتشرت في عدة مناطق من البلاد، وأن طائرات بدون طيار تقلع من الشواطئ الموريتانية لتقوم بمهام تجسسية فوق الشمال المالي .

وحذرت منسقية المعارضة الموريتانية نظام الرئيس ولد عبد العزيز من توريط الجيش الموريتاني في »حرب بالوكالة« ستعرض البلاد لكارثة، معتبرة أن التدخل الأجنبي لا يخدم مصلحة دول المنطقة .

وفي مناطق الشرق الموريتاني المحاذية للحدود المالية تعيش القوات الموريتانية في درجة تأهب قصوى، وكثفت التدريبات ونقل شحنات الأسلحة إلى المنطقة الحدودية، كما تم قبل أيام نقل طواقم طبية عسكرية، ومستشفى ميداني متحرك إلى الحدود المالية .

الخليج


عودة للصفحة الرئيسية