صراع الأجيال .. إلى أين؟



نحن ودول الجوار



فرصة في طريقها للضياع



نهاية الانقلابات!



بحْـثًـا عَـنِ المـوْرُوثِ الشَّـنْـقِـيـطي



70 منطلقا لإعادة بناء دولة موريتانيا الحديثة



حوض آركين .. محمية عالمية مهددة بالعودة للمحلية



الارشيف الفرنسي: التقارير السرية للسفارة الفرنسية بنواكشوط (7)



من هو فارس المحاولة الانقلابية الفاشلة 2003؟



حوار الرئيس والشباب



"عزيز" باقٍ في السلطة دون المساس بالدستور!



التوجه إلى العيادات الخاصة في البلاد.. استشهاد أم استشفاء ؟!



ولد الشيخ حماه الله يهاجم حكام مالي ويرفض التدخل الأجنبي

الثلاثاء 11-12-2012| 08:50

الشيخ محمدو ولد الشيخ حماه الله

اعتبر الشيخ محمدو ولد الشيخ حماه الله أن مالي اليوم يقودها رئيس ووزير أول مفروضان عليها من الخارج وأنهما والنقيب سونوغو يتخذون القرارات لمصالحهم الخاصة. وأوضح ولد الشيخ حماه الله أن الحكام الماليين الحاليين لو كانوا مفروضين من طرف القوة الاستعمارية السابقة (فرنسا) لهان الأمر، غير أنه من غير المقبول أن يكون جيران مالي هم من يفرضون عليها من يحكمها.

وقال ولد الشيخ حماه الله أمام الآلاف من أنصاره –خلال اجتماع دعا له لتوضيح موقفه من الأزمة المالية الراهنة- إنه زار النقيب سونوغو في معسكره في كاتي وأمضى ثلاثة أشهر في باماكو بحثا عن إيجاد حل للأزمة المالية، غير أنه خاب أمله في الثلاثي الحاكم: الرئيس ديوكوندا والوزير الأول الشيخ موديبو والنقيب سونوغو.

وحول احتلال الشمال المالي، اتهم الشيخ محمدو الرئيس السابق توماني توري بأنه من فتح الحدود للعصابات المسلحة، معلنا رفضه لوجود قوات أجنبية على الأراضي المالية وكاشفا عن أنه راسل بذلك الخصوص اثنين من رؤساء دول المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا وأن أحدهما قد رد عليه بينما ينتظر رد الرئيس الثاني. كما اعرب عن رفضه للحرب معتبرا أنها لن تجلب سوى الدمار.

JPEG - 49.8 كيلوبايت

عودة للصفحة الرئيسية