فى ذكرى رحيل حبيب



الربيع الأسود



رمزية الكهرباء



أي تجديد...؟



الجَمَلُ.. جانبٌ آخرُ من تاريخ الحروب في موريتانيا



أحمد البدوي بن محمدا .. حياته ودور أنظامه



تاريخ الأوبئة في موريتانيا: الجزء الأول أوبئة الحيوان



مدينة الرَّگبة بمنطقة البراكنة.. "دار ندوة" القرن التاسع عشر بموريتانيا!



موريتانيا ضَحيَةٌ لـغَبَاءِ إِعلامها



اعترافات ولد بلال



نشطاء المجتمع المدني ومتطلبات استحقاق الحرية والديمقراطية بالعالم العربي



عمدة ازويرات يدفع فاتورة الشفافية



رسالة مفتوحة الى وكيل الجمهورية

السبت 25-05-2013| 22:10

عبد الودود ولد محمد

يشرفني سيدي وكيل الجمهورية المحترم أن أتقدم إلى سيادتكم الموقرة بهذه التوضيحات قبل مثولي أمامكم غدا: في يوم الخميس الماضي لقيت صدفة شاب يدعي أحمد ولد عبدو ولد أبن و أنا أعرفه قليلا في الماضي لقيت عليه تحية السلام قال لي بدون سابقة إنذار انتم الصحافة لستم على شيء ومنافقين ومتمصلحين ولاحرية لديكم، قلت له لماذا تقول هذا قال لي لأني أنا صحفي في صحيفتكم أنتم صحيفة الأفق الجديد دون علمكن قلت له فصل لم أفهم قال لي لن تفهم أنا وصديقي هذا حصلنا على بطاقتين لصحيفتكم دون علمكن قلت له هل المدير على علم بهاتين البطاقتين قال أنا لا اعرف المدير و لا غير نحن تلقينا البطاقتين عن طريق صديق لنا خبير في تزوير البطاقات قلت له هل لا دليتني عليه، هذا كلام خطير قال لي نحن في موريتانيا ولاشيء خطير فيها، قلت له مرأة أخري هل لا دليتني على هذا الشخص المحترف قال لن ولن أدلك عليه يا حقير ووجه لي الكثير من الشتائم وضربات شديدة على الوجه و بعض الأطراف قبل أن يتدخل بعض الشباب من رواد السوق المركزي، فانصرفت وتوجه الى مفوضية الشرطة "تفرق زينة1" فسجلت شكايتي من المعتدي و المزور للبطاقتين فتفاجئنت في عدم وجود أي فرد من أفراد الشرط ليرافقني لإحضار المعتدي، بعد انتظار طويل حضر أحد الأفراد ليأمره المفتش بمرافقتي لإحضاره للشابين فقال لي هل لديك نقود لتأجير سيارة فقلت له نعم توجهنا الى السوق المركزي "سوق كبتال" فوجدنا الشابان أمر أحدهما فقط بمرافقتنا الى المفوضية عند مجيئنا الى المفوضية قال أحمد و لد عبدو ولد أبنو أنا هو المسؤول لوحدي عن تزوير البطاقتين و هو من اعتديت على الصحفي الذي سأقتله مباشرة بعد خروجي من هنا ألا تعلمون أني أبن رجل الأعمال عبدو و أخي عقيد في الجيش الوطني و عندي آخ آخر محامي مخاطبا الشرطة، ليلتفت علي قائلا "ا لماه كد ريك لاتسف امعاه أدكيك" مثل حساني شهير.

بعد ساعات من الانتظار أمرنا مفتش الشرطة الموجود بالقرب منا بالإنصراف الى قرفة مجاورة لينظر في القضية بعد إتصالات كثيرة أجراها ولد أبنو أتانا أحد أفراد الشرطة ليختلي بولد أبنو لمدة نصف ساعة تقربا على الأقل، ويستدعينا بعد ذلك مباشرة المفتش ليقير ولد أبنو جميع ما أعترف به ويحول الموضوع الى اتهامي بتزوير البطاقتين مقابل مبلغ هزيل وهو 10آلاف اوقية فرديت عليه قائلا لماذا لا تقول هذا الكلام عند قدومنا الى المفوضية و لماذا إن كان ماتقول حقا استدعيتك الى هنا هل أن أريد أن أفضح نفسي أو أن أتخل نفسي في مشكلة خطيرة كهذه.

وعليه إنني أناشد عدالتكم السمحاء في فتح تحقيق في هذه القضية المطروحة الآن أمام العدالة، وذلك بتشكيل لجان سماع جدية وفعالة.

السيد الوكيل إنني استسمح من عدالتكم السمحاء العفو، واطلب منكم حمايتي والدفاع عني لإعادة حقي و اعتباري من هذان شابان والاعتبار وإنصافي في هذه القضية.
.
تقبلوا منا سيدي فائق الاحترام والتقدير.

المعني بالأمر: عبد الودود ولد محمد

البريد الألكتروني:adoudw@gmai.com

عودة للصفحة الرئيسية