خفايا خطة أمير قطر للتنازل عن الحكم لصالح نجله

وطن

الأحد 16-06-2013| 01:18

أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل الثاني وولي عهده

ازدادت المؤشرات التي تؤكد احتمال تنحي أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل الثاني عن السلطه لنجله، حيث قال مسؤولون قطريون إن الوقت حان لتسلم ولي العهد الشيخ تميم بن حمد (33 عامًا) زمام القيادة من والده الأمير حمد بن خليفة آل ثاني، كما ذكرت صحيفة الديلي تلغراف.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصادر أن دولا ذات ثقل في المنطقة مثل الولايات المتحدة أُطلعت على عملية التوريث. وقال أحد المصادر "ان الخطة تتمثل في ادارة عملية معدَّة لتسليم السلطة تتيح صعود ولي العهد". واضاف المصدر المطلع على النقاشات داخل الأسرة الحاكمة "ان الرهانات كبيرة جدا لأن قطر في صدارة احداث تجري في منطقة حساسة جدا" بحسب تقرير الكاتب نصر المجالي في إيلاف.

طريق الخروج

وقبل التقرير الذي نشرته صحيفة (لوبوان) الفرنسية السبت، عن أن الأمير يستعد لترك السلطة قريبا، كان مسؤول قطري كبير سرّب معلومات في الثلث الأخير من آيار (مايو) الماضي كشف أن الأمير نفسه الذي يتوقع أن يتخذ قراره في غضون ستة أشهر، وربّما في هذا الصيف واحتمال خلال عطلة عيد الفطر، يبحث عن طريقة تؤدي إلى خروجه من السلطة معاً هو ورئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

وفي هذا المجال، قال المسؤول القطري إن حمد بن جاسم بن جبر يسعى حاليا إلى ممارسة صلاحياته كاملة كرئيس للوزراء وهو يعترض على قرارات وتعيينات يتخذها وليّ العهد الذي يرد عليه بالمثل.

وفي تقريرها، قالت الصحيفة الفرنسية أمير قطر بات ميالا لقضاء بقية حياته بعيدًا عن الحكم، ورجحت الصحيفة أن يقوم تميم بتغيير رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم حال تسلمه مقاليد الأمور.

وأشارت الصحيفة أن الشيخ حمد، الذي يتولى الحكم منذ عام 1995 بعد انقلابه الأبيض على والده أصابه التعب ويرغب في الابتعاد عن السلطة. ويعتبر الشيخ حمد بن جاسم نفسه شريكا في السلطة وذلك بعدما شارك حمد بن خليفة في الاستيلاء على السلطة في العام 1995 وعزل الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، والد الأمير الحالي.

وشددت الصحيفة الفرنسية على أن نفوذ تميم ازداد في شؤون قطر خلال الأشهر الأخيرة، ما يعني أنه انتقال بسيط سيتعين خلاله على رئيس الوزراء حمد بن جاسم آل ثاني ترك منصبه.

تحليل الايكونومست

وكانت مجلة الايكونومست البريطانية نشرت في عددها الاخير تقريرًا موسعًا عن قطر وتوسعاتها الاستثمارية في العالم، وقالت أيضا إن الامير سيسلم ولي العهد السلطة قريبا.

وقالت الايكونومست فى تقريرها الذى حمل عنوان "الديمقراطية.. شأن يخص بقية العرب": "إنه فى إمارة مثل قطر- تقدم نفسها للعالم باعتبارها نموذجاً يُمول الإصلاح فى المنطقة- لم يفكر القطريون أنفسهم فى تجربة ما يعظ به قادتهم فى المحافل الدولية"، مضيفةً: "إن الاحزاب السياسية محظورة فى قطر، كذلك الأمر بالنسبة إلى المظاهرات والاتحادات النقابية والجمعيات".

وأوضحت المجلة "أنه لا أحد فى قطر تقريباً يشير بصراحة إلى أهمية وجود مجلس تشريعى يتولى سلطة التشريع فى البلاد، وإذا قام الناس بالتعبير عن معارضتهم لهذا النوع من الممارسات فى قناة الجزيرة – المملوكة للدولة القطرية والتى تُشجع هذه المعارضة فى جميع أنحاء العالم العربى– فإنها تفعل ذلك همساً".

وقالت المجلة، حول ما يُثار عن تولى ولى العهد الشيخ تميم بن حمد آل ثانى شئون البلاد خلفاً لوالده، "ليس واضحاً إلى الآن ما الفارق الذى سيحدثه الشيخ تميم بن حمد آل ثانى، ولكن معظم ملوك الخليج يعلمون جيداً مدى إعجاب الأمير بجماعة الإخوان المسلمين وهو ما يعتبر للكثير منهم خطراً حقيقياً".

وختمت المجلة: "لا تتوقعوا تحركاً مفاجئاً نحو الديمقراطية فى قطر مع تولى تميم بن حمد آل ثانى خلفاً لوالده حمد بن خليفة آل ثانى".

نفوذ حمد بن جاسم بن جبر

والى ذلك، فان معلومات كانت تسربت قالت إن أمير قطر الوشيك بالتنحي كان هو شخصياً أبلغه إلى مراجع عربية وأخرى أوروبية إلى سببين:

- السبب الأول هو الحال الصحية للشيخ حمد الذي يعيش بكلية واحدة زرعت له بعدما تبرّع بها أحد أفراد العائلة.

- والثاني إصرار زوجته الشيخة موزة على تسليم نجلها تميم، وليّ العهد حاليا، الموقع الأوّل في البلد فيما لا يزال والده حيّا يرزق وقادرا على إسداء النصح إليه وتوجيهه وحمايته من الأجنحة الأخرى في العائلة.

ومثل هذه الحماية يبدو تختص "حماية الامير المقبل من نفوذ حمد بن جاسم بن جبر الرجل القوي في الوضع الحالي".

ومعروف، من الناحية النظرية والقانونية، أن لا صلاحيات محددة لولي العهد في قطر، لكنّ هناك ملفات كانت في عهدة حمد بن جاسم قرّر الأمير نقلها إلى نجله في سياق عملية “تقليم أظافر” لرئيس الوزراء والإعداد لتسليم الشيخ تميم موقع أمير الدولة.

كما هو معروف أيضا أن هناك مصالح كبيرة تجمع بين الأمير الحالي وحمد بن جاسم، ودفع ذلك الأخير إلى المطالبة بضمانات واضحة في حال خروجه من السلطة.

وقالت الشخصية القطرية التي كانت سربت المعلومات إن أكثر ما يخشاه رئيس الوزراء حاليا هو لجوء الشيخ تميم إلى إجراءات انتقامية تطال مصالحه ومصالح القريبين منه في حال تفرّد الأخير بالسلطة ووقوعه تحت التأثير الكامل للشيخة موزة.

الشيحة موزة وحمد بن جاسم

وذكرت الشخصية القطرية أن الشيخة موزة لا تكنّ ودا للشيخ حمد بن جاسم، وهي تخشى من عدم قدرة نجلها على ضبطه في غياب الأمير الأب.

في الوقت ذاته، يعتقد رئيس الوزراء الحالي أنه لا يمكن أن يضع نفسه في خدمة الشيخ تميم على غرار ما هو حاصل مع الشيخ حمد الذي يسمح لنفسه أحيانا بأن يوجه إليه كلاما بذيئا لتأكيد أن هناك رجلا قويّا واحدا في البلد هو الأمير.

وأوضحت الشخصية القطرية أن حمد بن جاسم يمتلك نقاط قوة عدة، من أهمها الانتماء إلى جناح قويّ في العائلة أساسه جدّه جبر الذي كان شخصية قويّة، ولذلك، يصرّ على استخدام اسمه الثلاثي (حمد بن جاسم بن جبر) في كلّ المناسبات والمراسلات.

أما أبرز نقاط الضعف لديه، فهي عائدة إلى أنه منغمس في كلّ النشاطات التجارية في البلد، فضلا عن استعدائه عائلات مهمّة أبرزها آل العطيّة، إضافة بالطبع إلى عائلة الشيخة موزة والمحيطين بها والمستفيدين منها.

ويتزعم حمد بن جاسم فكرة الرهان على الإخوان المسلمين في المنطقة وتجسير الفجوة بينهم وبين الولايات المتحدة وتقديمه لهم في البيت الأبيض، وخاصة تبنيه الدعم المالي والاستثماري للتجربتين الإخوانيتين في تونس ومصر، وهو ما قد يزيد من حدة الخلافات بينه وبين الشيخ تميم.

مهام تميم

يذكر أنّ الشيخ تميم بن حمد بن خليفة بن حمد آل ثاني مولود في 3 يونيو/ حزيران 1980 حاصل على الشهادة الثانوية من مدرسة شيربورن في المملكة المتحدة عام 1997، وتخرج من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية بالمملكة المتحدة العام 1998.

وفي الآتي لائحة بالمهام التي يقوم بها الشيخ تميم:

رئيس المجلس الأعلى للبيئة والمحميات الطبيعية.
رئيس المجلس الأعلى للتعليم.
رئيس المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
رئيس مجلس إدارة هيئة الأشغال العامة والهيئة العامة للتخطيط والتطوير العمراني.
رئيس مجلس إدارة جهاز قطر للاستثمار.
رئيس مجلس أمناء جامعة قطر.
رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.
نائب القائد العام للقوات المسلحة القطرية.
نائب رئيس مجلس العائلة الحاكمة.
نائب رئيس المجلس الأعلى للشؤون الاقتصادية والاستثمار.
نائب رئيس اللجنة العليا للتنسيق والمتابعة.
عضو اللجنة الأولمبية الدولية.

الجهات التابعة له:

مشروع رؤية قطر الوطنية 2030.
الأمانة العامة للتخطيط التنموي.
جهاز الإحصاء.
اللجنة الوطنية للشفافية والنزاهة.
أكاديمية التفوق الرياضي.
الحي الثقافي.

وختامًا يشار إلى أن الشيخ تميم متزوج من الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم آل ثاني منذ 8 كانون الثاني (يناير) 2005 وأنجبا: الشيخة المياسة (مواليد 2006)، الشيخ حمد (مواليد 2008)، والشيخة عائشة (مواليد 2010)، وفي عام 2009 تزوج من العنود بنت مانع الهاجري وأنجبا: الشيخة نائلة (مواليد 2010).


عودة للصفحة الرئيسية