وثيقة: الرواية الفرنسية لمعركة "الرشيد" عام 1908

الخميس 15-08-2013| 16:02

نشرت جريدة Le Temps الفرنسية فى أغسطس 1908 بيانا لوزارة المستعمرات الفرنسية حول معركة "الرشيد" (وسط موريتانيا) بين القوات الفرنسية بقيادة الضابط شامبير ورجال المقاوم الوطني محمد المختار ولد الحامد، والتي نجم عنها تدمير كبير للمدنيين وقتل المدنيين العزل، فيما فشلت القوات الفرنسية فى تصفية ولد الحامد أو اعتقاله.

وحسب رواية وزارة المستعمرات الفرنسية (الصورة المرفقة) فان القائد العسكري الفرنسي شامبير دخل فى اشتباك يوم 16 أغسطس 1908 مع مقاتلين "بيظان" تحت قيادة محمد المختار (ولد الحامد) وتقدموا في تجاه واحة الرشيد، على بعد 40 كلم شمال تجكجة.

وأضاف البيان أن المعركة بين الطرفين دامت أكثر من 5 ساعات، وانتهت باختفاء محمد المختار ولد الحامد تاركا خلفه الكثير من الجثث فى أرض المعركة، وتمت ملاحقته من طرف النقيب الفرنسي لامي ومعه فرقة من الرماة. وكانت خسائر الجانب الفرنسي قتيل من الرماة وجرح ستة، حسب الرواية الرسمية الفرنسية.

ونشير الى أن مدينة "الرشيد" تستعد لاحتضان تظاهرة ثقافية يوم غد الجمعة إحياء لذكرى نكبة المديتة التى شهدت فى مثل هذا اليوم من العام 1908 تدميرا من طرف المستعمر الفرنسي.

عودة للصفحة الرئيسية