موريتانيا: الرئيس عزيز يودع ملف ترشحه لمأمورية ثانية أغلى اللاعبين العرب عبر التاريخ موريتانيا: فنان يحاول زرع بسمة في بحر المعاناة ازدهار الحركة العلمية في واقعنا المعاصر الخطوط العريضة للحوار الذي سينقذ موريتانيا موردون: الوساطة والزبونية شرط لتسديد ديوننا من طرف ولد اسغير الحزب الحاكم يشرع فى جمع التوقيعات لترشح الرئيس عزيز 10 ظواهر غريبة لم يستطع العلم تفسيرها (فيديو) لعيون: ندوة عن دور الشباب الجامعي في العمل التطوعي لا تتركوا الحراطين وشأنهم

تحكيم العقل



رئاسيات من دون مرشحين



توضيح من صحيفة "أقلام"



حول الحكومة والوزير الأول



عنـدما طلبت موريتانيا دعم أمريكا في ملف الصحراء (وثيقة)



قراءة في تقرير "فايننشيل تاميز" الاقتصادي حول موريتانيا: الطريق طويل والأرقام عاجزة



قصة المسار الديمقراطي الموريتاني



دور اتحاد العمال في المطالبة بالديمقراطية



ازدهار الحركة العلمية في واقعنا المعاصر



الزراعة: الرئيس عزيز حقق 7 منجزات شجاعة...



تصور الحلول الواقعية لظاهرة الرق ومخلفاتها انطلاقا من مبادئ الشرع و توجيهاته



الحوار.. الانتخابات... والأسئلة المطروحة



توقعات سنة 2014: خريطة العالم سوف تتغير

الخميس 5-12-2013| 20:33

جوي عياد ملكة التوقعات القاهرية

سوف تتغير خريطة العالم سنة 2014 وبالتالي سيكون نفوذ روسيا أكبر من نفوذ أمريكا والصين. أما ما يخص السعودية فسوف يصيبها فيضان. وما هذا إلا نذر يسير من تنبؤات جوي عياد ملكة التوقعات القاهرية التي ذكرتها في حديث صحفي أدلت به لإذاعة صوت روسيا.

تلقب هذه المرأة الشابة الفاتنة في القاهرة بملكة التوقعات. ومعروف أن الاستبصار يعد من أقدم العلوم في مصر.. ولا يحصى عدد الذين يمتهنونه في القاهرة وحدها. غير أنه لا يجوز الظن بأن المصريين يصدقون أقوال كل منهم. وفيما يتعلق تنبؤات ملكة التنبؤات فيصدقها الكثيرون.

وجوي عياد حاصلة على درجة البكالوريس في الفن الفرنسي. كما أنها مولعة بعلم التنجيم والاستبصار وعلم الأعداد. وتنشر تنبؤاتها خلال ما يقارب عشر سنوات. ويؤكد عشاقها أنها تتحقق بدقة متناهية.

غير أن جوي عياد نالت شهرة حقيقية في هذه السنة بعد أن تحقق تنبؤها بشأن الإطاحة بحكم محمد مرسي، وذلك على الرغم من أن مواقع الرئيس المصري كانت تبدو راسخا في تلك اللحظة. لكن جوي عياد استمرت في الحديث من على شاشات التلفاز حول حتمية سقوط مرسي على الرغم من ابتسامات مقدمي البرامج الساخرة. وبالنتيجة تعين عليهم الاعتراف بخطئهم.

عودة للصفحة الرئيسية