تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحري



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير (الحلقة 1)



جيش للقبائل؟ الجيش والحكم في موريتانيا



التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور



إدارة اسنيم ومناديب العمال



نداء من مبادرة "الطليعة الجمهورية"



سيارة إسعاف مقابل التصويت بنعم على الدستور..



وزارة التجهيز والنقل



نقاش أول رسالة ماستر في المالية الاسلامية في جامعة انواكشوط

الأربعاء 29-06-2016| 23:30

د محمد الأمين ولد عالي، خبير في الاقتصاد الاسلامي

بفضل الله تعالى- وفي رحاب القاعة الكبرى في مركز البحوث والدراسات في كلية العلوم القانونية والاقتصادية بجامعة انواكشوط- تمت مناقشة أول رسالة ماستر في المالية الاسلامية وهي بعنوان التامين التكافلي ودوره في التنمية الاقتصادية في موريتانيا.
بحث قدمه الطالب محمد محمد لحبيب لاستكمال متطلبات نيل شهادة الماستر في المالية الاسلامية .وتكونت لجنة النقاش من : د. الصوفي ول الشيباني رئيسا، ود. محمد الأمين ولد عالي مشرفا، وكل من : د. الطالب مصطف ول حكي مناقشا، ود. أحمد ول حامدون مناقشا.
كما أنه أول بحث يتناول سوق التأمين التكافلي في بلادنا وتأثيره الايجابي على التنمية الاقتصادية .
خلص الباحث إلى مجموعة من النتائج من أهمها بلوغ حجم مساهمة سوق التأمين الاسلامي نسبة عشرة في المائة من مجموع مساهمة قطاع التأمين التي بلغت خمسين مليار وسبعمائة مليون أوقية ، وفي حالة تنظيمها و عصرنتها ستشهد المزيد.
وتعتبر ماستر المالية الاسلامية في جامعة انواكشوط أول درجة علمية تم تأسيسها على مستوى الدول المغاربية ـ حسب علم الكاتب ، كما أنها تراعي المعايير الدولية وأيضا تراعي السوق المحلي في المواد التي تدرس فيها ، حيث تمت الاستفادة من تجربة الجامعات العالمية في هذا التخصص كجامعة أم القرى بمكة المكرمة ، وجامعة هارفارد في برنامجها للماجستير في التمويل الاسلامي، وكذلك برنامج الدكتوراه في البنوك الاسلامية في جامعة ديرم البريطانية ، كما تمت اضافة مادتين لصيقتين بالسوق المحلي وهما : مادة المؤسسات المالية الاسلامية في موريتانيا ، ومادة التمويل الاسلامي الدولي في موريتانيا.
إن وجود هذا التخصص وضمان وجوده في جامعة انواكشوط العصرية ، هو امتداد للاشعاع العلمي والثقافي والأخلاقي الذي بدأه أجدادنا الشناقطة في الداخل وفي العالم بأسره، وندعو الله أن نكون أفضل خلف لخير سلف .
مبروك لجامعة انواكشوط ومبروك للاقتصاد والتمويل في بلادنا

عودة للصفحة الرئيسية