UFP: نحذر من مغبة إعطاء حادثة لكصر أي طابع شرائحي أو عرقي

الجمعة 1-07-2016| 19:40

تابعنا بقلق بالغ المواجهات الدامية التي جرت يوم الأربعاء المنصرم في مقاطعة لكصر بين قوات الأمن وعشرات الأسر التي كانت تسكن في إحدى القطع الأرضية المملوكة لخصوصيين منذ سنوات ، وقد أسفرت هذه المواجهات - مع الأسف - عن إصابات وصفت بعضها بالخطيرة إلى جانب خسائر مادية ، شملت باصا للشرطة ومعدات الأخرى ..

ونحن في اتحاد قوى التقدم إذ نؤكد رفضنا المبدئي للعنف كوسيلة لحل المشاكل فإننا :

- نشجب الطريقة التي سيرت بها السلطات هذه الأزمة والتي خلقت توترا اجتماعيا هو آخر ما تحتاجه البلاد ؛

- نطالب باحتواء فوري لهذه الأزمة من خلال توفير قطع أرضية مناسبة ومساعدات للمرحلين ؛ 

- نرفض محاولة النظام تصدير الأزمة من لكصر إلى حي "دبي" بمقاطعة توجنين التي تشهد توترا منذ مساء أمس بسبب منح المرحلين الجدد قطعا أرضية لمرحلين سابقين ؛ 

- نحمل الدولة كامل المسؤولية عما حصل بسبب إهمالها وعجزها عن حل مشاكل المواطنين وتركها تتراكم حتى تصل إلى هذه المستويات الحرجة ؛

- نحذر من مغبة إعطاء هذا الموضوع أي طابع شرائحي أو بعد فئوي ، لمحاولة إخراجه من سياقه الحقيقي المتمثل في فشل النظام في توفير السكن اللائق لمواطنيه وعجزه عن حماية الأملاك الخاصة . 

انواكشوط : 01 - 07 - 2016

 الأمانة الوطنية للإعلام

عودة للصفحة الرئيسية