ولد بي: موريتانيا تعيش حالة طوارئ غير معلنة رابطة الطلاب والمتدربين الموريتانيين بتونس تطلق موقعها الإلكتروني أنا "تباتو" صغير، لا اسم لي بالبولارية! الجيش والاستخبارات .. درعُ الوطن وعينه اليقظة يوم له ما بعده .. لنتجاوز صفحة الجدل العقيم والتعصب الأعمى موريتانيا من بين الأقل استفادة من تمويلات “البنك الإفريقي أحكام بالسجن في حق محاسبين مدانين باختلاس 800 مليون أوقية استفتاء أغسطس: المبتدأ، والشرط، والفعلان استدعاء وزراء إلى القصر الرئاسي انتهى الاستفتاء،،، فماذا بعد؟

ولد محم: القرب من المواطنين هو شعار عملنا الحزبي

الاثنين 4-07-2016| 19:35

انطلاقا من مبدأ الحزب القائل ب"القرب من المواطنين" والذي ينص على ضرورة "احتفاظ هياكل ومناضلي الحزب باتصال مباشر وحميم مع المواطنين وذلك من أجل تحاشي الممارسات التقليدية القائمة على عدم الاهتمام بالمواطنين إلا في الفترات الانتخابية أو في حالة الحاجة إلى أصواتهم"..
من هنا شُرعت خيرية الحزب وعمليتها الرمضانية التي انطلقت من هذا المبدأ لتؤسس لعلاقة جديدة بكل المقاييس بين القيادة الحزبية والقاعدة لا ترتبط بمواسم السياسة والانتخاب فحسب، بل تتعداها لتكون الحميمية هي الشعار والقرب هو التجسيد.
فقد اختتمت هذه العملية في مقاطعة تيارت مساء السبت، بإشراف مباشر من رئيس الحزب الأستاذ سيد محمد ولد محم الذي شكر القائمين على هذا العمل الخيري مضيفا أن الحزب يريد من هذه الأنشطة الخيرية الوقوف مع المواطنين وخاصة الفقراء منهم في هذا الشهر الكريم تمشيا مع توجيهات الرئيس المؤسس للحزب فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز.
ولم يكن شهر رمضان المبارك بداية أو نهاية لعمل متواصل لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الذي حقق في سنة 2016 وحدها انجازات شاهدة وقرارات شجاعة تمثلت في إعلان حملة الانتساب والتي لم يعلن عنها إلا بعد جاهزية ما يزيد على 900 شاب ملتزمين بالقيام بالعملية على المستوى الوطني، وتعتبر قاعة دار الشباب القديمة يوم 09-04-2016 خير دليل وشاهد على ذلك.
ولم تكن المهرجانات والندوات الصحفية والملتقيات السياسية الوطنية والدولية والقوافل الصحية إلا برهانا على الانفتاح ويقينا على جدية السيد الرئيس سيد محمد ولد محم في المشروع السياسي المحكم، الذي يعبر عن الفكر الناصع تطبيقا لتوجيهات صاحب الفخامة الرئيس المؤسس الأخ محمد ولد عبد العزيز.
في المجمل فإن حزبنا حزب الاتحاد من اجل الجمهورية يسير بخطى ثابتة لتحقيق قرب أكثر ولتمكين الشباب والنساء من المشاركة في العمل السياسي والاجتماعي بغية تجسيد أهداف الجمهورية.

عن صفحة اللجنة الوطنية للشباب في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

عودة للصفحة الرئيسية