موريتانيا للبيع..!! ويتكلم الشاري..! ولد انويكظ: التميز الاقتصادي لمنتدى الجزائر طغى على بعض الاختلالات حزب من الموالاة: الاستفتاء أصبح خيارا لا رجعة فيه فرنسا: تعيين برنار كازنوف رئيسا للوزراء بدلا من مانويل فالس اتحاد الطلبة لموريتانين في المغرب يحتفل بعيد الاستقلال الوطني بيان من نقابة الصحفيين الموريتانيين حين "تنزع البركة" لا ينفع الكثير! ردا على بيان نقابة الصحفيين الموريتانيين انباء عن تعديل وزاري جزئي وهيكلة جديدة أي مغزى لزيارة الرئيس الصحراوي لمنطقة "الكركرات"؟

الرئيس عزيز: العيد مناسبة لمواجهة دعوات العنصرية

الثلاثاء 5-07-2016| 21:42

طاب الرئيس عزيز إلى الأمة بمناسبة عيد الفطر المبارك 1437 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على النبي الكريم،
قال صلى الله عليه وسلم :" للصائم فرحتان يفرحهما، اذا أفطر فرح، واذا لقي ربه فرح بصومه".
أيها المواطنون،
أيتها المواطنات،
نستقبل غدا عيد الفطر المبارك، ايذانا بانقضاء شهر رمضان الكريم، الذي وفقنا الله سبحانه وتعالى لصيامه، وهدانا لقيامه.
وبهذه المناسبة العظيمة، أتوجه اليكم جميعا بأحر التهاني، داعيا المولى عز وجل أن يتقبل منا، وان يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار، وأن يعيننا على استكمال مسيرة التنمية التي أطلقناها، حتى تتحقق آمال شعبنا وطموحاته.
كما أتوجه بجزيل الشكر إلى الكوكبة المتميزة من العلماء، والأطباء والمثقفين والاعلاميين، الذين ساهموا بجهد مشكور في الاحياء الرمضاني.

أيها المواطنون، أيتها المواطنات،
لقد انقضى الشهر الكريم، في أجواء من السكينة والطمأنينة ، ندعو الله العلي القدير أن يديمها على وطننا الغالي، وان يبسطها في ربوع أمتينا العربية والإسلامية، وفي أرجاء العالم أجمع.

إن قيم الصبر والتكافل، التي نحرص على مراعاتها في شهر رمضان، ينبغي أن نستصحبها في باقي شهور السنة ، فهي من مكارم الاخلاق، التي حث عليها ديننا الحنيف، وبعث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم متمما لها.
ايها المواطنون، ايتها المواطنات،
لقد شرع الله تعالى الاحتفال بالعيد شكرا له على نعمه التي لاتحصى.
انها مناسبة لتعزيز الروابط الاخوية بين أبناء شعبنا الأبي، واشاعة قيم التعاون والتصدي لكل المظاهر السلبية من نعرات فئوية ، ودعوات عنصرية غريبة على مجتمعنا المسلم، الذي ظل، عبر تاريخه، مجسدا لقوله صلى الله عليه وسلم :" مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد، اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى".
أعاد الله علينا وعلى الأمتين العربية والإسلامية، والناس أجمعين، شهر رمضان الكريم، بالخير واليمن والبركات....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


 


عودة للصفحة الرئيسية