أَنْوَاعُ"الغُلُوِ السِيًاسِيِ" بِمُورِيتَانْيَا حزب الوطن: تصريحات السفير الفرنسي تحدي لكيان الدولة ما دار بين الرئيس والصحافة في المؤتمر الصحفي الأخير إلغاء العقوبات الأوروبية على عائشة القذافي حراك التعديل و قراءة سريعة في الأشكال و المضامين المغرب يقيل مسؤولا كبيرا بسبب "بائع السمك" عمان: لقاءات بين القادة العرب لتنقية الأجواء إعلان نواكشوط حول التعليم الفني والمهني في الوطن العربي فرسان "التغيير البناء" المُتَرَجّلون الجزيرة تنشر تغطية حول "مأزق التعديلات الدستورية"

 

ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



كنتُ في موريتانيا حين رفض الشيوخ التعديلات الدستورية



الشهداء و الاستفتاء



بلد يتعافى



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



خلفية الافراج عن سيف الاسلام القذافي

وكالات

الأربعاء 6-07-2016| 19:03

سيف الاسلام القذافي

أعلن كريم خان، محامي سيف الإسلام القذافي لفرانس24 الإفراج عن موكله بعد خمس سنوات قضاها في السجن، حيث استفاد نجل معمر القذافي من قانون العفو العام الذي يطبق على كل الليبيين دون استثناء، على حد تعبير المحامي.

وأكد خان الإفراج عن سيف الإسلام القذافي وقال "أفرج عنه في 12 أبريل/نيسان 2016"، إلإ أنه لم يوضح إن كان تحدث إلى موكله أم لا، وأضاف "إنه بخير وفي أمان وموجود في ليبيا".

وقال كريم خان إن الإفراج عنه جاء بفضل عفو أصدره الوزير" وذلك بصفة "موافقة كليا للقانون الليبي"، وأكد أنه "سيقدم مطلبا للمحكمة الجنائية الدولية لإسقاط الملاحقات عنه"، استنادا إلى المبدئ القاضي بأنه "لا يمكن أن يحاكم شخص مرتين بالتهم نفسها."

كما أكد خااد الزايدي وهو محامي آخر لسيف الإسلام القذافي في محادثة هاتفية مع فرانس 24 خبر اللإفراج عن سيف الإسلام القذافي وقال إنه موجود اليوم في ليبيا، لم يكشف عنه لأسباب أمنية.

الإفراج عن سيف الإسلام القذافي بموجب عفو عام

وكانت محكمة في طرابلس قضت في يوليو/ حزيران 2015 بالإعدام على سيف الإسلام القذافي لدوره في قمع الثورة الليبية التي أطاحت بنظام والده معمر القذافي في فبراير 2011.

ووضع سيف الإسلام، الذي طالما اعتبر مرشحا لخلافة والده في السلطة، في سجن الزنتان الواقعة على بعد 180 كيلومترا من العاصمة طرابلس، منذ اعتقاله في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

وبشأن مسألة المصالحة الليبية قال خان "هناك فترة للتوافق وفترة للمحاسبة"، وأضاف "لليبيين أن يقرروا بأنفسهم ما هو أفضل للسلام والمصالحة"، في تلميح أن ليس للمحكمة الجنائية الدولية أن تقرر ذلك.


نص قرار الإفراج عن سيف الإسلام القذافى

عودة للصفحة الرئيسية