“حرب الكلب الثانية” تفوز بالبوكر العربية 2018 برافو، سيدي الرئيس ! ميثاق الحراطين.. هدوء يوشك أن يعصف بالقضية رؤية الميثاق من أجل الحقوق الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للحراطين البنوك التجارية تفرض رسوما مخالفة للقانون رسالة إلى السيد الرئيس لرفع الظلم عن الإمام حدمين ولد السالك موريتانيا: قافلة طبية مصرية تبدأ إجراء عمليات جراحية حول قرار إصلاح UPR كبداية لمسارٍ سياسيّ جديد محكمة الاسترقاق تصدر أحكاما بالسجن في 3 قضايا النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أواخر 2014

بيان من حزب اللقاء الديمقراطي

الأربعاء 6-07-2016| 23:30

إثر الحادث الإجرامي الآثم، الذي استهدف الحرم النبوي الشريف.. والذي يستحيل أن يقوم به بشر سليم الفطرة والعقيدة، فإننا في حزب اللقاء الديمقراطي الوطني، نندد بهذه التفجيرات والاعتداءات، التي استهدفت مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ومناطق أخرى في المملكة العربية السعودية الشقيقة.
ونرى في هذه التفجيرات الإرهابية- التي استهدفت المصلين في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر من رمضان- عملا مشينا.. مجرما شرعا وأخلاقا.
كما أننا نعلن وقوفنا وتضامننا مع المملكة العربية السعودية الشقيقة شعبا وحكومة، المستهدفة منذ بعض الوقت من قبل الإرهاب، الذي طال مقدسات، تحن إليها أفئدة المسلمين في كل العالم ويشتاقون لزيارتها والصلاة فيها.. ونندد كذلك بكل عمل إرهابي يستهدف المقدسات والأبرياء الآمنين.
والله نرجو أن يرحم الشهداء وأن يشفي الجرحى، الذين كانوا ضحية ليد الغدر والإرهاب.

الأمانة المكلفة بالإعلام
نواكشوط بتاريخ06/07/2016

عودة للصفحة الرئيسية