غامبيا: المحكمة العليا تمتنع عن الحكم في طعن الرئيس على الانتخابات حين يُخطط الرئيس للفشل! السعودية تترأس اجتماعا لمراجعة ميثاق "الجامعة العربية" فوضوية لجنة المسابقات العمومية اتحاد الصحفيين العرب يهنئ مكتب الرابطة المنتخب مثقفون بينهم موريتاني على موعد مع حفل جائزة "الثبيتي" عاصفة تصريحات جديدة لترامب قافلة تحارب الأمراض المستوطنة فى قرى جنوب نواكشوط صحف مغربية: الجزائر تستفسر نواكشوط حول موقفها من عودة المغرب للاتحاد الأفريقي نواكشوط: وقفة للتضامن مع صحفي الجزيرة المعتقل فى مصر

جنود موريتانيون يعيدون الأمن لمدينة بإفريقيا الوسطى

وكالات

الخميس 7-07-2016| 18:00

قتل 12 شخصاً على الأقل، في اشتباكات بين فصيلين من جماعة متمردة سابقة في وسط مدينة بامباري بجمهورية إفريقيا الوسطى.

واستمرت حالة انعدام الأمن في إفريقيا الوسطى منذ أدى الرئيس فوستين-أرشانج تواديرا اليمين في مارس الماضي، بعد انتخابات استهدفت إنهاء العنف الطائفي والديني بين متمردي «سيليكا» الذين يغلب عليهم المسلمون، وميليشيا مناوئة تشكلت في 2013. وبدأ القتال الذي دار يوم الاثنين، بعد مقتل رجل أعمال من سيليكا.

وقال أبيل ماتشيباتا رئيس بلدية بامباري، إن ما بين 15 و20 شخصاً قتلوا، وإن الاقتتال دار بين أعضاء في الاتحاد من أجل السلام في إفريقيا الوسطى وهو جزء من سيليكا.

وأضاف ماتشيباتا أن جنوداً من موريتانيا وبوروندي يشاركون ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام، أعادوا الهدوء إلى المدينة. وقال مدير مستشفى بامباري: «استقبلنا 14 مصاباً، منهم ستة في حالة خطرة، ونقلوا إلى بانغي. حسب معلوماتنا هناك كثير ممن أصيبوا».


 


عودة للصفحة الرئيسية