دولة عربية تعيش على تأجير القواعد العسكرية مساع لتنشيط العلاقات السنغالية الموريتانية تازيازت توزع قيمة 90 مليون أوقية من المعدات الطبية الرئيس الغامبي المنتخب يستقبل ممثلين عن الجالية الموريتانية هل أزعج ميناء انجاكو بعض دول الجوار؟ نتائج اجتماع مجلس الوزراء شهادة مجانية من أفضل معاهد العالم.. كيف يمكنك الحصول عليها عن بعد؟ بيان تضامني مع قناة المرابطون السعودية تكشف إجمالي وارداتها وصادراتها من موريتانيا الكاف يستبعد 11 دولة من بطولاته من بينها موريتانيا

جنود موريتانيون يعيدون الأمن لمدينة بإفريقيا الوسطى

وكالات

الخميس 7-07-2016| 18:00

قتل 12 شخصاً على الأقل، في اشتباكات بين فصيلين من جماعة متمردة سابقة في وسط مدينة بامباري بجمهورية إفريقيا الوسطى.

واستمرت حالة انعدام الأمن في إفريقيا الوسطى منذ أدى الرئيس فوستين-أرشانج تواديرا اليمين في مارس الماضي، بعد انتخابات استهدفت إنهاء العنف الطائفي والديني بين متمردي «سيليكا» الذين يغلب عليهم المسلمون، وميليشيا مناوئة تشكلت في 2013. وبدأ القتال الذي دار يوم الاثنين، بعد مقتل رجل أعمال من سيليكا.

وقال أبيل ماتشيباتا رئيس بلدية بامباري، إن ما بين 15 و20 شخصاً قتلوا، وإن الاقتتال دار بين أعضاء في الاتحاد من أجل السلام في إفريقيا الوسطى وهو جزء من سيليكا.

وأضاف ماتشيباتا أن جنوداً من موريتانيا وبوروندي يشاركون ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام، أعادوا الهدوء إلى المدينة. وقال مدير مستشفى بامباري: «استقبلنا 14 مصاباً، منهم ستة في حالة خطرة، ونقلوا إلى بانغي. حسب معلوماتنا هناك كثير ممن أصيبوا».


 


عودة للصفحة الرئيسية