توجيه الطلاب إلى مؤسسات التعليم العالي (محضر) اسبانيا تمدد اتفاقها الأمني مع موريتانيا رفض منح التأشرة الأمريكية...موريتانيا الأولى افريقيا والثالثة عالميا الكشف عن تفاصيل مثيرة حول مقتل بن بركة وفاة الخليفة العام للطريقة التيجانية بالسينغال صحفي فرنسي يكتب عن العلاقة بين "عزيز" و"بوعماتو" توسعة جديدة لمبنى وزارتي الخارجية والاقتصاد والمالية مصدر ينفي حصول أي حريق في مستشفى الأمومة والطفولة كائن غريب بجوار الملك فيصل يضع وزارة سعودية في مأزق! رابطة الطلبة في تونس تدعو إلى الاستماع إلى صوت الطالب

جنود موريتانيون يعيدون الأمن لمدينة بإفريقيا الوسطى

وكالات

الخميس 7-07-2016| 18:00

قتل 12 شخصاً على الأقل، في اشتباكات بين فصيلين من جماعة متمردة سابقة في وسط مدينة بامباري بجمهورية إفريقيا الوسطى.

واستمرت حالة انعدام الأمن في إفريقيا الوسطى منذ أدى الرئيس فوستين-أرشانج تواديرا اليمين في مارس الماضي، بعد انتخابات استهدفت إنهاء العنف الطائفي والديني بين متمردي «سيليكا» الذين يغلب عليهم المسلمون، وميليشيا مناوئة تشكلت في 2013. وبدأ القتال الذي دار يوم الاثنين، بعد مقتل رجل أعمال من سيليكا.

وقال أبيل ماتشيباتا رئيس بلدية بامباري، إن ما بين 15 و20 شخصاً قتلوا، وإن الاقتتال دار بين أعضاء في الاتحاد من أجل السلام في إفريقيا الوسطى وهو جزء من سيليكا.

وأضاف ماتشيباتا أن جنوداً من موريتانيا وبوروندي يشاركون ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام، أعادوا الهدوء إلى المدينة. وقال مدير مستشفى بامباري: «استقبلنا 14 مصاباً، منهم ستة في حالة خطرة، ونقلوا إلى بانغي. حسب معلوماتنا هناك كثير ممن أصيبوا».

عودة للصفحة الرئيسية