رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



حوار بنتائج عكسية!



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



مدينة الماء: قصة الخطر المحدق بالعاصمة نواكشوط



الصيد البحري: سياسة الحصص الفردية الكارثية



العلامة الشيخ محمد الخضربن مايأبى الجكني الشنقيطي



مساهمة في تفعيل قانون مرتنة مهن الصيد البحري



موريتانيا .. الاستفتاء الذي لا يريده أحد



لكن ولاية لعصابة لا بواكيَّ لها...!!!



وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"



جنود موريتانيون يعيدون الأمن لمدينة بإفريقيا الوسطى

وكالات

الخميس 7-07-2016| 18:00

قتل 12 شخصاً على الأقل، في اشتباكات بين فصيلين من جماعة متمردة سابقة في وسط مدينة بامباري بجمهورية إفريقيا الوسطى.

واستمرت حالة انعدام الأمن في إفريقيا الوسطى منذ أدى الرئيس فوستين-أرشانج تواديرا اليمين في مارس الماضي، بعد انتخابات استهدفت إنهاء العنف الطائفي والديني بين متمردي «سيليكا» الذين يغلب عليهم المسلمون، وميليشيا مناوئة تشكلت في 2013. وبدأ القتال الذي دار يوم الاثنين، بعد مقتل رجل أعمال من سيليكا.

وقال أبيل ماتشيباتا رئيس بلدية بامباري، إن ما بين 15 و20 شخصاً قتلوا، وإن الاقتتال دار بين أعضاء في الاتحاد من أجل السلام في إفريقيا الوسطى وهو جزء من سيليكا.

وأضاف ماتشيباتا أن جنوداً من موريتانيا وبوروندي يشاركون ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام، أعادوا الهدوء إلى المدينة. وقال مدير مستشفى بامباري: «استقبلنا 14 مصاباً، منهم ستة في حالة خطرة، ونقلوا إلى بانغي. حسب معلوماتنا هناك كثير ممن أصيبوا».

عودة للصفحة الرئيسية