غامبيا: التناوب عبر الاحتلال والتوسع السنغالي موريتانيا: حوار جديد يطبخ على نار هادئة؟ كيفية إنشاء حساب واتسآب عبر الهاتف الثابت تعزيز قدرات العاملين في الإنتاج الإحصائي المنتدى يجدد التأكيد على موقفه من التعديلات الدستورية ندوة علمية حول حياة الشيخ محمد الأمين ولد الحسين الأساتذة المتعاونون بالمعهد العالي بروصو يشكون عدم دفع رواتبهم غامبيا بلا رئيس..."جامي" رحل و"بارو" ينتظر استقرار الأمن الصين تعلن استعدادها لتولي زعامة العالم أرقام حول الصيرفة الاسلامية في موريتانيا

قمة نواكشوط

الجمعة 8-07-2016| 20:41

بقلم: فضلي اعل


إن الإتحاد والتعاون مفاهيم نظرية إذا طبقت على أرض الواقع تحصد الدول والشعوب ثمار القوة السياسية والاقتصادية اليانعة الدانية..
ورغم تحفظات بعض المهتمين بالشأن السياسي العربي بخصوص "الجامعة العربية" ذالك الكيان القومي الجامع لكل الدولة العربية على تباين قناعاتها وولاءاتها وسياساتها المعلنة والمضمرة .. فالجامعة إن كانت فشلت طيلة تاريخها الطويل في مساعدة الشعوب العربية المظلومة و المقهورة .. فقد نجحت على الأقل في جمع العرب الأخوة الأعداء تحت سقف واحد ملوكا و سلاطين و أمراء و رؤساء في اكثر من مناسبة أليمة..
و للأسف ما تزال الجامعة مجرد إطار نظري للإتحاد العربي المنشود والمفقود حتى الآن و لم يتمكن بعد زعماء العرب من الوصول إلى الهدف الجوهري من اقامة الجامعة اصلا ألا وهو العمل العربي المشترك الجاد ..بدل التيه في متاهة الفقاعات الخطابية التنويهية و التذمرية و التنديدية ..
إن الأمة العربية مكلومة و جراحاتها نازفة على أكثر من جبهة.. في سوريا و في اليمن وفي العراق وفي ليبيا ...و قبل ذالك و بعده مآسي الشعب الفلسطيني المجاهد الأعزل الذي تصب عليه كلاب صهيون نار السعير بكرة و عشيا ..و يكتفي العرب حكاما و محكومين بالتفرج و التأوه منذ عقود..
قمة نواكشوط... نواكشوط عاصمة الجمهورية الاسلامية الموريتانية التي ستحتضن أعمال القمة العربية القادمة خلال الشهر الجاري. . جميل ان يستحضر الموريتانيون كل الموريتانيين ان نواكشوط هي عاصمة الدولة و واجهة الوطن هي عاصمة اهل الشرق و اهل القبلة واهل الساحل هي عاصمة الكل و ملك للكل ..و ليست عاصمة النظام الحالي لوحده ..و ضيوف القمة هم ضيوف الشعب الموريتاني الأصيل المضياف اولا و اخيرا ..
فلنعمل جميعا على إنجاح القمة.. و لنكن جميعا سفراء لموريتانيا العظيمة حتى تظهر في حلة عصرية و أصلية بهية ..فقد جاء العرب الينا من بعيد فلنحسن وفادتهم جميعا فنح اهل لذالك..
نتمنى أن تتكلل أعمال القمة بالنجاح و أن تكون قمة نواكشوط مباركة على الشعب و الدولة .. و على العرب كل الأشقاء العرب من المحيط إلى الخليج ..و أن تكون بداية حقيقية للعمل العربي المشترك الهادف الى إسعاد و خدمة الشعوب العربية الشقيقة القريبة والبعيدة...
و نتمنى من القلب كذالك مرة بعد مرة أن لا تكون مجرد قمة بيانية شكلية لتبادل المجاملات ..يجب ان تكون النسخة انواكشوطية من القمة مختلفة شكلا و مضمونا وان تجب ما قبلها..
قبل الختام نرجو ان يدرك المؤتمرون أن الظرف دقيق و ان الموقف غاية في الخطورة و أن الأمة على شفا جرف مطل على مستنقعات سامة..
وفي الأخير، سيكون نجاح القمة نجاح للدبلوماسية الموريتانية مما سيعزز مكانتها في جميع المحافل االعربية و الافريقية و العالمية، و سيكون ضربة قوية للدول الغربية الحاقدة علي قيام كيان الدولة الوطنية الموريتانية المستقلة ارضا و بحرا و جوا و قرارا.


بقلم: فضلي اعل


خريج جامعي


 


عودة للصفحة الرئيسية