وفاة الشاب يعقوب ولد دحود

السبت 22-01-2011| 10:00

أعلن صباح اليوم حوالي الساعة الخامسة والربع في المغرب عن وفاة الشاب يعقوب ولد دحود متأثرا بحروقه. وكانت صحة الشاب قد تدهورت بشدة منذ نقله إلى المغرب لتلقي العلاج حيث تبين أن حروقه أعمق وأخطر مما كشفت عنه الفحوص في موريتانيا. وينتظر أن يتمكن ذووه من نقل جثمانه إلى نواكشوط ابتداء من مساء اليوم.

وكان يعقوب قد أضرم النار في سيارته يوم 17 يناير أمام مجلس الشيوخ تاركا وثيقة تتحدث عن جملة مطالب يتداخل فيها السياسي بالاجتماعي والحقوقي، من أهمها:

إخراج النشطاء الحقوقيين الذين يحاربون العبودية من السجن المدني

إلغاء جميع الرسوم والضرائب علي المواد كالأرز، القمح، الزيوت، السكر، والألبان ومراقبة الأرباح الفاحشة عليها

تعويض رسوم المواد الأساسية بالرسوم علي السجائر والسيارات الفاخرة، والرسوم علي البواخر الأوربية التي تنهب ثرواتنا البحرية والرسوم علي شركات الاتصال

إخراج زمرة مفسدي الجيش من الحكم في موريتانيا

تعديل دستوري يعرض علي البرلمان في دورة طارئة يتضمن النقاط التالية:

لا يحق لعسكري حالي أو سابق أن ينتخب في منصب رئاسة الجمهورية

لجنة مستقلة لتنظيم الانتخابات و فرز أصواتها والإعلان عن نتائجها.

إلزامية اقتراح رئيس الوزراء من طرف الكتل الأكثر نوابا في البرلمان

إلزامية تزكية البرلمان لوزراء العدل، الداخلية، الصحة، المالية، والتعليم

إلزامية تزكية البرلمان لرؤساء المحاكم و المدعي العام

إلزامية تزكية البرلمان لأعضاء المجلس الدستوري.

الإعلان بمرسوم عن انتخابات رئاسية وتشريعية في غضون 3 أشهر من تاريخ المرسوم.

عودة للصفحة الرئيسية