حزب معارض: الحكم على الشيخ باي جائر وظالم ومبالغ فيه

الجمعة 15-07-2016| 02:15

الشيخ باي

أصدرت محكمة الجنح مساء الخميس الموافق 14/07/2016 حكما بالسجن ثلاثة سنوات نافذة بحق الناشط في حركة 25 فبراير الإعلامي الشيخ باي ولد محمد وذالك عقابا له علي رشق الناطق الرسمي باسم الحكومة بحذائه في خطوة أراد من خلالها التعبير بشكل رمزي عن استيائه من كذب وتلفيق النظام الوارد علي لسان الوزير.
إن هذا الحكم الجائر والظالم والمبالغ فيه يعكس بجلاء ما وصل إليه النظام الاستبدادي الحاكم من تسخير القضاء لتصفية الحسابات السياسية حيث يعاقب بأحكام قاسية كل من يخالفه الرأي ويخفف ويعفو عن منهم في صفه من أصحاب الجرائم ألكبري.
إننا في حزب التناوب الديمقراطي وأمام المحاولات المتكررة من طرف النظام الحاكم لمصادرة الحق في التظاهر السلمي وحرية التعبير نسجل مايلي:
أولا- إدانتنا الصارخة للحكم الظالم والجائر ونعتبره منافيا للحق في التعبير السلمي الذي يكفله الدستور والمواثيق العالمية؛
ثانيا - نطالب بالإفراج الفوري دون قيد أو شرط عن الناشط الشبابي الشيخ باي ولد محمد وإلغاء الحكم .

نواكشوط بتاريخ:15-07-2016
اللجنة الإعلامية

عودة للصفحة الرئيسية