في الذكرى المئوية لرحيل الشيخ سعدبوه ظهور علني نادر لرئيس الإمارات العربية المتحدة إردوغان: الدوحة تسير في الطريق الصحيح الأسد في حماة "على بعد خطوات من الانتصار" أسوأ حالة وباء للكوليرا في العالم تعصف باليمنيين موريتانيا الممارسة السياسية بين الوفاء والمصلحة حدث في مثل هذا اليوم 25 يونيو تفوق موريتانيين في مسابقة التبريز الفرنسية في الرياضيات كلمة رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الفطر المبارك يوم الإثنين الموالي ليوم عيد الفطر عطلة معوضة


تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



لهذه الأسباب.. إنتظروا انقلابًا ناجحًا في تركيا

الاثنين 18-07-2016| 12:30

قال الكاتب البريطاني روبرت فيسك إنّ محاولة الإنقلاب الفاشلة التي نفذتها مجموعة من الجيش التركي، لا تعني أن الأمور استتبت للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأنه أحكم سيطرته على الجيش، ويؤكد أن التاريخ يثبت أن الانقلاب الفاشل يعقبه انقلاب ناجح.

وأكد فيسك في مقالة نشرها في صحيفة "اندبندنت" البريطانية أنّ الجيش التركي "لن يسمح بأن يتحول أداة طيعة في يد أردوغان، وهو يراه يريد إحياء الخلافة العثمانية ويحول دول الجوار الصديقة إلى عدوة ويحول تركيا إلى مادة للسخرية".

وتابع: "سيكون خطأ فادحًا أن يعتبر أردوغان الانقلاب أمراً لحظياً يمكن السيطرة عليه وإخماده، ثم بعدها ستظل القوات التركية مطيعة لأوامر السلطان، وأن مقتل 161 شخصاً واعتقال 2839 مواطناً ليس له أي علاقة مع انهيار الدول القومية في الشرق الأوسط".

وأكد فيسك أن محاولة الانقلاب لها علاقة وثيقة بانهيار الحدود والفوضى المنتشرة في دول الشرق الأوسط، ومنها أن "عدم الاستقرار أصبح مثل الفساد معد في الشرق الأوسط، وخاصة بين الملوك والطغاة والمستبدين، وهي الفئة التي ينتمي إليها أردوغان الذي غير الدستور لمصلحته الشخصية وأعاد الصراع الشرس مع الأكراد".

(إندبندنت)

عودة للصفحة الرئيسية