تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



موريتانيا تحتفظ بوجود رمزي لسوريا في قمة نواكشوط؟

وكالات

السبت 23-07-2016| 15:25

احتفظت الحكومة الموريتانية للحكومة السورية بوجود رمزي في قمة نواكشوط، والتي بدأت الاجتماعات التحضيرية لوزراء الخارجية العرب اليوم.

وأبقت موريتانيا مقعد سوريا ضمن المقاعد المعتمدة في اجتماع مجلس وزراء الخارجية، ووفرت عليه جدول أعمال الجلسة، وكذا الوثائق التي سيتم نقاشها خلالها.

وحرص المنظمون الموريتانيون على توفير قنينات مياه على الطاولة المخصصة لسوريا.

وكشف مصدر رفيع في جامعة الدول العربية، أن قضية تمثيل سوريا أخذت الكثير من النقاش في كواليس هذه الهيئة، حيث كانت أطراف عربية تسعى لأن يمنح المقعد لممثل عن ائتلاف المعارضة السورية غير أن اعتراض دول أخرى حال دون ذلك.

وتعترف الحكومة الموريتانية بنظام الرئيس السوري بشار الأسد، ويقيم ممثل لسوريا وقائم بأعمال السفارة في مقر السفارة السورية في نواكشوط.

وكان الوزير الأول الموريتاني الأسبق مولاي ولد محمد الأغظف من آخر المسئولين العرب الذين زاروا الرئيس السوري بشار الأسد، بعيد تعليق عضويته في الجامعة العربية، ومنح مقعد سوريا خلال قمة الدوحة للائتلاف السوري الممثل للمعارضة.

عودة للصفحة الرئيسية