ردا على بيان نقابة الصحفيين الموريتانيين انباء عن تعديل وزاري جزئي وهيكلة جديدة أي مغزى لزيارة الرئيس الصحراوي لمنطقة "الكركرات"؟ موريتانيا: كم ساعة تقضيها في دفع ضرائبك سنويا؟ مفاجأة مايكروسوفت في 2017 صراع التعريب وصيانة الهوية والوحدة الوطنية الاعلان عن مسابقة خارجية لدخول مدارس المعلمين موريتانيا: الظلام.. والحيرة (افتتاحية) كسارات لزيادة إنتاجية المنقبين التقليديين عن الذهب بعد خسارة استفتاء تعديل الدستور.. رئيس وزراء إيطاليا يقرر الاستقالة

وزراء لبنانيون يعتذرون عن مرافقة رئيسهم إلى نواكشوط

الأحد 24-07-2016| 23:58

رئيس حكومة لبنان تمام سلام

تقلص الوفد اللبناني الذي يرأسه رئيس الحكومة تمام سلام إلى قمة نواكشوط، من مشاركة لأربعة وزراء هم وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وزير المال علي حسن خليل، وزير الصحة وائل ابو فاعور، ووزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، لينحصر في نهاية المطاف بالوزير درباس مرافقا لسلام الى القمة، وهو ما دفع رئيس الحكومة الى القول أمام الصحافيين الذين سألوه عما يحمله من لبنان الى نواكشوط، انه يحمل "رشيد درباس".
وإذا كان الوزراء الثلاثة اعتذر كل منهم على طريقته الى سلام، عن عدم المشاركة في الوفد، مبررا ذلك بأسباب طارئة، كخليل الذي يؤثر عدم الغياب عن لبنان في غياب رئيس المجلس نبيه بري عن البلد، او ابو فاعور الذي سافر الى باريس حيث النائب وليد جنبلاط، او باسيل الذي استجد عليه موضوع سياسي طارئ جداً على ما تبلغ سلام، فإن هذه المبررات لا تخفي أسبابا أعمق تتصل بتجنب الإرباك او الإحراج الذي سيخلفه البيان الختامي للقمة، والذي يتضمن ثلاثة بنود محرجة للبنان وحكومته، أحدها يتعلق بتصنيف "حزب الله" إرهابياً، والثاني بإدانة لإيران والثالث متصل بالتضامن مع لبنان.


 


عودة للصفحة الرئيسية