بلاغ حول موريتاني مفقود بمطار تونس ولد انويكظ: التميز الاقتصادي لمنتدى الجزائر طغى على بعض الاختلالات موريتانيا للبيع..!! ويتكلم الشاري..! حزب من الموالاة: الاستفتاء أصبح خيارا لا رجعة فيه فرنسا: تعيين برنار كازنوف رئيسا للوزراء اتحاد الطلبة لموريتانين في المغرب يحتفل بعيد الاستقلال الوطني بيان من نقابة الصحفيين الموريتانيين حين "تنزع البركة" لا ينفع الكثير! ردا على بيان نقابة الصحفيين الموريتانيين انباء عن تعديل وزاري جزئي وهيكلة جديدة

المجلس الأعلى لاستقلال جنوب اليمن يوجه رسالة لقمة نواكشوط

عدن لنج

الاثنين 25-07-2016| 08:30

قام الدكتور عبد الحميد شكري- رئيس المجلس الوطني الأعلى للنضال السلمي لتحرير واستعادة دولة الجنوب،بتوجيه رساله عاجلة لمؤتمر القمة العربية المنعقد اليوم الاثنين الموافق 25/7/2016م بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، طالبهم من خلالها بارسال لجنة تقصي حقائق للواقع القائم بجنوب اليمن .
وحثهم على سرعة ارسال قوات فصل عربيه ودوليه ؛ لإيقاف نزيف الدم وازهاق الأرواح المستمر على طول الشريط الحدودي بين الجنوب العربي واليمن.
وأعلن شكري عدم القبول بأي مبادرات أو حلول تحاول إرغام الشعب الجنوبي على البقاء في ما يسمى بالجمهورية اليمنية أو أي شكل من أشكال الوحدة مع اليمن الشقيق.

وهذا نص الرسالة :

السادة أصحاب الجلالة والفخامة والسمو، ملوك وأمراء الدول العربية المحترمين
,,,السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,
يتقدم المجلس الوطني الأعلى للنضال السلمي لتحرير واستعادة دولة الجنوب والمقاومة الجنوبية الأصيلة من عدن عاصمة الجنوب العربي بالتحية الصادقة والتمنيات لمؤتمر القمة العربية هذا والذي ينعقد في عاصمة جمهورية موريتانيا الشقيقة النجاح والتوفيق .
أيها السادة الكرام لعلكم تدركون ما يجري اليوم في الجنوب العربي , والحرب الإجرامية التي يشنها نظام الاحتلال اليمني بجيشة , ومليشيات الحوثي الاجرامية على شعبنا الجنوبي العربي , والصمود الأسطوري الذي أبداه شعبنا الجنوبي العربي بمساعدة الاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي ودول التحالف العربي , الذي استطاع ان يسقط ويهزم مخطط السيطرة على الجزيرة العربية , والإضرار بالأمن القومي العربي , وما زال صامداً ويقدم الشهداء وسيل من الدماء لصد الهجمات المستمرة لجيش دولة الاحتلال اليمني ومليشيات الحوثي وصالح الدموية والمدعومة من ايران بكل وضوح , في محاولات يائسة للسيطرة على باب المندب والجنوب العربي , بعد ان تم طردهم وهزيمتهم منذ عام .
ان شعبنا الجنوبي العربي تحمل مسؤوليته التاريخية تجاه الأمة وأمنها القومي ، بعد ان تم التفريط بهذا منذ العام 1990م , باسم الوحدة , والذي كانت الخطوة الأولى للإحتلال اليمني , ومن يقف وراء ذلك , والذي أصبح واضحاً اليوم من خلال دعم ما يقوم به جيش الاحتلال اليمني , ومليشيات الحوثي وصالح الإرهابية , بعد ان شنت حرب احتلال الجنوب العربي في العام 1994م , لتحضر من ذلك التاريخ مع أعداء الأمة لما جرى منذ العام 2015 م حتى اللحظة .
اننا في هذه اللحظات الدقيقة والخطرة التي تمر بها الأمة العربية , استطعنا وبمساعدة الاشقاء في التحالف العربي تحرير الجنوب العربي الدولة التي كانت عضواً في الجامعة العربية باسم (جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ) حتى العام 1990م , حيث تم تمرير المرحلة الأولى من الاحتلال اليمني لها وضرب الأمن القومي العربي , ومازال شعبنا الجنوبي العربي ومقاومته الباسلة تذود بالدفاع عن حدودنا في خط التماس الحدودي بين ما كان يسمى الجمهورية العربية اليمنية , والجنوب العربي (ج . ي . د . ش ) , وهي المناطق التي لم تتوقف فيها هجمات مليشيات الحوثي وصالح وجيش دولة الاحتلال اليمني , ذلك الصمود يدعم الأمن القومي العربي ؛ الأمر الذي يستدعي لفت الإنتباه وإعطاء الاهتمام والدعم من قبل مؤتمركم هذا , واتخاذ قراراً واقعياً وشرعياً يدعم استقلال الجنوب العربي , وإستعادة الوضع الدولي المستقل للدولة الوطنية الجنوبية عضواً في الجامعة العربية كما كان وضعها قبل العام 1990م , وعضواً في الجمعية العامة للأمم المتحدة , وهو ما سيعزز من دعم الأمن القومي العربي واستقرار بالأمن في المنطقة برمتها .
ان ما شهدته المنطقة منذ احتلال الجنوب العربي في العام 1994 م , من تصاعد في إنتشار الإرهاب وتنظيماته وتهديده للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم , وصولاً الى ما جرى ويجري من حرب ضد الأشقاء في الخليج العربي , وضد شعبنا الجنوبي العربي , كان نتيجة لفقدان التوازن في المنطقة , بعد أن تم احتلال الجنوب العربي , وسيطرة نظام اليمن الإرهابي الدموي الحاقد على الأمة وشعوب الخليج والمنطقة , والذي أتضح اليوم بأنه يخدم أعداء الأمة العربية ، مما يستدعي اليوم الى عودة التوازن الى المنطقة بالاعتراف بسيطرة المقاومة الجنوبية الأصيلة على كل الجنوب العربي , ودعما لتحقيق الاستقلال , والمساعدة في إعادة بناء دولة الجنوب العربي المستقلة , والذي ستسهم معكم والمجتمع الدولي في حلحلة الأزمة في اليمن الشقيق , تلك الأزمة المعقدة التي لم يكن من السهل عودة الاستقرار والأمن لليمن الشقيق لما تعانيه من صراع من أجل السلطة والثروة بين أطراف يمتلك كل منها جيشا مسلحاً ومليشيات إرهابية .
إن الإصرار على بقاء ما يسمى بالوحدة والتي أفضت الى ضعف ودمار وجرائم إبادة بحق شعبنا الجنوبي العربي , وليس الى قوة وتنمية يخدم الشعبين الشقيقين , ومصالح وأمن الأمة العربية , وإجبار شعب الجنوب العربي على البقاء تحت عباءة دولة الاحتلال اليمني بأي صيغة كانت لن يكتب لها أي نسبة من النجاح مطلقا ؛ بل نؤكد لكم اليوم ان التأخير في إحقاق الحق والاعتراف بدولة الجنوب العربي بحدودها الدولية التي كانت تسمى بـ ( ج . ي . د . ش ) , إنما يعد تشجيعاً واضحاً لإسقاط المنطقة العربية برمتها في الفوضى , وضرب الأمن والاستقرار في دول الخليج العربي , وهو ما يحقق أهداف اعداء الأمة الذي أفشله شعب الجنوب العربي , شعب التكليف العظيم , شعب المهمات الصعبة , الذي حان الوقت لأن يلعب دوراً في حماية الأمة وأمنها القومي من خلال قيام دولته المستقلة عضواً في الجامعة العربية والأمم المتحدة .
اننا نناشدكم اليوم ايها الاشقاء بالاتي :
1- إرسال لجنة تقصي الحقائق لتطلع على الواقع , وهول ما أرتكبه جيش الإحتلال اليمني ومليشيات الحوثي وصالح الإجرامية , من دمار , وجرائم اباده جماعيه , وما يفرضه رجال المقاومة الجنوبية الأصيلة من سيطرة على الأرض وصمود ضد الهجمات المستمرة على طول الشريط الحدودي بين الجنوب العربي واليمن الشقيق .
2- نناشدكم جميعا ايها الاشقاء الكرام اقرار ارسال قوات فصل عربيه ودوليه ؛ لإيقاف نزيف الدم وازهاق الأرواح المستمر على طول الشريط الحدودي بين الجنوب العربي واليمن .
3- نؤكد لكم ان شعبنا الجنوبي العربي لا يمكنه القبول بأي مبادرات أو حلول تحاول إرغامه للبقاء في ما يسمى بالجمهورية اليمنية أو أي شكل من أشكال الوحدة مع اليمن الشقيق , ولن نقبل الا بدولتنا المستقلة دولة الجنوب العربي , والذي تمتد من حدود الشقيقة عمان شرقا حتى باب المندب غرباً , ولا نقبل الا باعتراف دبلوماسي يرفع بموجبه علم دولة الجنوب العربي فوق سفارتها في عاصمة الاحتلال اليمني صنعاء .
,,,,والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,,

د. عبد الحميد شكري / رئيس المجلس الوطني الأعلى للنضال السلمي لتحرير واستعادة دولة الجنوب

عاصمة الجنوب العربي عدن – 24/7/2016م


 


عودة للصفحة الرئيسية