غامبيا: المحكمة العليا تمتنع عن الحكم في طعن الرئيس على الانتخابات حين يُخطط الرئيس للفشل! السعودية تترأس اجتماعا لمراجعة ميثاق "الجامعة العربية" فوضوية لجنة المسابقات العمومية اتحاد الصحفيين العرب يهنئ مكتب الرابطة المنتخب مثقفون بينهم موريتاني على موعد مع حفل جائزة "الثبيتي" عاصفة تصريحات جديدة لترامب قافلة تحارب الأمراض المستوطنة فى قرى جنوب نواكشوط صحف مغربية: الجزائر تستفسر نواكشوط حول موقفها من عودة المغرب للاتحاد الأفريقي نواكشوط: وقفة للتضامن مع صحفي الجزيرة المعتقل فى مصر

لبنانيّو موريتانيا: حلّوا عنّا

الاثنين 25-07-2016| 12:43


رغم أن عدد الجالية اللبنانية في موريتانيا لا يتجاوز 400 شخص، إلا أنّ بعض هؤلاء عبّروا ــ في اتصالات مع "الأخبار" ــ عن استيائهم واستنكارهم للتصريحات التي صدرت عن سياسيين في لبنان، في ما يتعلق بالوضع الصحي والبيئي في العاصمة الموريتانية نواكشوط. وأكد أبناء الجالية اللبنانية أن موريتانيا دولة شقيقة فعلاً للبنان، لكونها لا تفرض سمات دخول على اللبنانيين.


ورأوا أن موريتانيا دولة نظيفة أكثر من لبنان الغارق في النفايات. وأنّ وضع السلامة الغذائية أفضل بأشواط من لبنان، بحيث نقل أحدهم أنه موجود في موريتانيا منذ عشرين عاماً ولم يسمع يوماً بدخول أحد إلى المستشفى بسبب تسمّمه نتيجة الطعام الفاسد. وقال بعض أبناء الجالية اللبنانية: "إن السلطة السياسية التي هجّرتنا من لبنان ناوية تهجّرنا من موريتانيا كمان". وقد استدعت تصريحات المسؤولين اللبنانيين حملة ضد الدولة اللبنانية من قبل موريتانيين على مواقع التواصل الاجتماعي.


وكان السراي الحكومي قد اعتبر نواكشوط غير ملائمة صحياً وبيئياً لإقامة رئيس الحكومة تمام سلام والوفد المرافق. ونقل وزير الصحة وائل بو فاعور عن مسؤولين في السراي أن "المفرزة السبّاقة (من سرية الحرس الحكومي) قررت أنّ الوضع الصحي غير ملائم لإقامة الوفد اللبناني هناك".


وذكرت مصادر أمنية لـ"الأخبار" أنّ دوائر السراي قررت، منذ ما قبل وصول "المفرزة السبّاقة" إلى موريتانيا، أن فنادق نواكشوط غير ملائمة لمبيت الوفد اللبناني فيها. وكانت دوائر رئاسة الحكومة تدفع باتجاه المبيت في الرباط، لأسباب مجهولة".


 


الأخبار اللبنانية


 


عودة للصفحة الرئيسية