من جفاف 2011 إلى جفاف 2017 مبادرة جديدة من ولي العهد السعودي خلال ساعات كيف تكتشف من يكذب عليك عبر "واتسآب"؟ شاهد.. أغرب ضربة جزاء في تاريخ كرة القدم الأمن السنغالي يكشف ملابسات اعتقال المواطن المالي القادم من موريتانيا المغرب: إقالة عشرات الجنرالات وإحالتهم على التعاقد علماء بينهم موريتانيون يعتمدون ميثاقاً في مواجهة التطبيع السياسي ولد الناجي: لقاء نواكشوط يعيد ألق جسور التواصل المعرفي بين الاقطار العربية تنظيم ايّام صحية فى قرية العزلات ولد بوحبيني: إلى رؤساء المحاكم العليا في الوطن العربي

لبنانيّو موريتانيا: حلّوا عنّا

الاثنين 25-07-2016| 12:43

رغم أن عدد الجالية اللبنانية في موريتانيا لا يتجاوز 400 شخص، إلا أنّ بعض هؤلاء عبّروا ــ في اتصالات مع "الأخبار" ــ عن استيائهم واستنكارهم للتصريحات التي صدرت عن سياسيين في لبنان، في ما يتعلق بالوضع الصحي والبيئي في العاصمة الموريتانية نواكشوط. وأكد أبناء الجالية اللبنانية أن موريتانيا دولة شقيقة فعلاً للبنان، لكونها لا تفرض سمات دخول على اللبنانيين.

ورأوا أن موريتانيا دولة نظيفة أكثر من لبنان الغارق في النفايات. وأنّ وضع السلامة الغذائية أفضل بأشواط من لبنان، بحيث نقل أحدهم أنه موجود في موريتانيا منذ عشرين عاماً ولم يسمع يوماً بدخول أحد إلى المستشفى بسبب تسمّمه نتيجة الطعام الفاسد. وقال بعض أبناء الجالية اللبنانية: "إن السلطة السياسية التي هجّرتنا من لبنان ناوية تهجّرنا من موريتانيا كمان". وقد استدعت تصريحات المسؤولين اللبنانيين حملة ضد الدولة اللبنانية من قبل موريتانيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان السراي الحكومي قد اعتبر نواكشوط غير ملائمة صحياً وبيئياً لإقامة رئيس الحكومة تمام سلام والوفد المرافق. ونقل وزير الصحة وائل بو فاعور عن مسؤولين في السراي أن "المفرزة السبّاقة (من سرية الحرس الحكومي) قررت أنّ الوضع الصحي غير ملائم لإقامة الوفد اللبناني هناك".

وذكرت مصادر أمنية لـ"الأخبار" أنّ دوائر السراي قررت، منذ ما قبل وصول "المفرزة السبّاقة" إلى موريتانيا، أن فنادق نواكشوط غير ملائمة لمبيت الوفد اللبناني فيها. وكانت دوائر رئاسة الحكومة تدفع باتجاه المبيت في الرباط، لأسباب مجهولة".

 

الأخبار اللبنانية


عودة للصفحة الرئيسية