ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



كنتُ في موريتانيا حين رفض الشيوخ التعديلات الدستورية



الشهداء و الاستفتاء



بلد يتعافى



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



شباب الحزب الحاكم يشكر رئيسه

الثلاثاء 26-07-2016| 11:10

لقد تابعنا بكل سرور وغبطة الفعاليات الناجحة لمؤتمر جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورتها السابعة والعشرين والتي كانت عنوانا لتألق بلادنا الدبلوماسي، حيث فازت بلادنا بكسب رهان القمة ونالت رضى المتابعين للساحة السياسية العربية، وكان لشجاعة وحكمة القائد الأخ الرئيس محمد ولد عبد العزيز الدور البارز في تقوية وتدعيم جوانب هذه القمة.
وهنا يتقدم شباب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بكامل الشكر والعرفان بالجميل لقيادة الحزب ممثلة في الأخ الرئيس الأستاذ سيدي محمد ولد محم ، وذلك إثر المشاركة الفعالة والأدوار الريادية التي كان شباب الحزب لاعبا لها خلال أعمال قمة الأمل المنظمة في نواكشوط خلال يومي 25 و26 يوليو 2016.
فقد كان شباب حزبنا حاضرا وبكل جدارة في مختلف المراحل التحضيرية لهذه القمة وكان سباقا للذود عن الوطن في وسائل التواصل الاجتماعي، إذ كان مشاركا إعلاميا مدافعا عن مصالح الوطن ومؤمنا كل الإيمان بنجاح قمة الأمل.
ومن هذا المنطلق فإن شباب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لا يسعه إلا أن يؤكد من جديد تعلقه بسياسة ومبادئ حزبه التي تهدف إلى تعزيز أدواره وإشراكه بغية تجديد الطبقة السياسية في البلد، كما يؤكد عزمه على مواصلة مسيرة البناء الحضاري والتطوير الفكري التي تهدف إلى اكتساب مزيد من الازدهار والنماء لبلدنا ولمواطنينا الرفاهية والطمأنينة.

عن صفحة اللجنة الوطنية للشباب في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

عودة للصفحة الرئيسية