أمريكا تتوعد أوروبا .. هل بدأ انهيار الغرب؟ تعزية من حزب التحالف الوطني الديمقراطي إعلان القائمة القصيرة بجائزة الشيخ زايد للكتاب قمة غير مسبوقة لرؤساء اتحادات كرة القدم في أفريقيا "أعداء الشعب" عبارة من قاموس"الطغاة القدامى" تعود إلى الحياة على لسان ترامب ولد المختار الحسن يقترح عقدا وطنيا لمدة 10 سنوات - وثيقة بيل جيتس يحذر من وباء عالمي يفتك بـ 30 مليون شخص فى أقل من عام تطور ملحوظ في العلاقات الاقتصادية الموريتانية السعودية إرجاء تسلم السلطات الانتقالية مهماتها شمال مالي تنصيب رئيس غامبيا الجديد أمام آلاف من أنصاره



 

أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



حوار بنتائج عكسية!



محنة الدستور!




حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



مدينة الماء: قصة الخطر المحدق بالعاصمة نواكشوط



الصيد البحري: سياسة الحصص الفردية الكارثية



العلامة الشيخ محمد الخضربن مايأبى الجكني الشنقيطي



مساهمة في تفعيل قانون مرتنة مهن الصيد البحري



موريتانيا .. الاستفتاء الذي لا يريده أحد



لكن ولاية لعصابة لا بواكيَّ لها...!!!



وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"



عن تعويضات القمة

السبت 30-07-2016| 09:30

الطواقم التلفزيونية التى كلفتها السيدة الفاضلة خيرة بتغطية القمة العربية وهي الطواقم التى عملت لأكثر من ثلاثة أيام بلياليها وبدون انقطاع وضمت صحفيين ومصورين ومخرجين وفنيى بث وتركيب وسائقين وعمال خدمات عامة لم تتقاض أوقية واحدة حتى اللحظة عن كل الجهد والسهر والتعب والبعد عن الأهل (الخبر أنشره كماوردنى عبر رسالة خاصة وموثقة بأسماء وتخصصات الطواقم المذكورة من مصدر مطلع ورفيع المستوى فى التلفزة )
ـ فتيات وفتيان الصحافة التى استدعتها طواقم اسحاق الكنتى وإدارات الصحافة المكتوبة والالكترونية وبعض المستشارين فى وزارة الاتصال والمكلفين بمهام فيها مازالت تطارد تعويضا يتدحرج ككرة القدم فكل مسؤول يحيلهم الى مسؤول آخر ولحد اللحظة يبدو أنه لا "مسؤول" أمامهم ولا أحد يتحمل "المسؤولية" عن "تقطار أمخاخهم"
ـ طواقم الإذاعة والوكالة ليسوا أحسن حظا من الآخرين فمن لم يمت منهم جوعا وسهرا بين المطار وقصر المؤتمرات نقص وزنه وهو يطارد تعويضا وهميا على مايبدو ولا أحد يدرى متى سيكتشف أنه "يطارد خيط دخان"
ـ مستوى تعويضات شباب المجلس الاعلى و"أنتم الأمل" وشباب "ولدمحم" عن التصفيق فى المطار وخيمة القمة واقامات الضيوف وحفلاتهم يثير ضجة كبرى هذه الأيام ليس لأنه تم اقتطاعه بل لأنه خضع لاعتبارات التوائية وكأنه يراد لتلك التعويضات أن تخرج لتشم الهواء قليلا قبل أن تعود لجيوب قادة تلك "الميليشيات"

حبيب الله ولد احمد


عودة للصفحة الرئيسية