دولة عربية تعيش على تأجير القواعد العسكرية مساع لتنشيط العلاقات السنغالية الموريتانية تازيازت توزع قيمة 90 مليون أوقية من المعدات الطبية الرئيس الغامبي المنتخب يستقبل ممثلين عن الجالية الموريتانية هل أزعج ميناء انجاكو بعض دول الجوار؟ نتائج اجتماع مجلس الوزراء شهادة مجانية من أفضل معاهد العالم.. كيف يمكنك الحصول عليها عن بعد؟ بيان تضامني مع قناة المرابطون السعودية تكشف إجمالي وارداتها وصادراتها من موريتانيا الكاف يستبعد 11 دولة من بطولاته من بينها موريتانيا

الرائد "المعلوم" في ذمة الله

وترجل الفارس ..!!

الجمعة 12-08-2016| 22:00

الفاغ ولد الشيباني


غيب الموت أمس -في مدينة انواذيبو- عن دنيانا الرائد في الجيش الوطني محمد عبد الرحمن ولد ابوه المعروف ب"المعلوم " وهو داخل قلعة وجاهة بالمنطقة العسكرية الأولي أثناء تأديته لعمله.
رحل الشاب المقدام الجسور الذي ظل مثالا حيا للضابط الملتزم والمنضبط والمقدام في ساحات التدريب وأوقات العسعس في الجبهات الأمامية لحماة الثغور من جنودنا الميامين المرابطين لوقاية الوطن من كل شر ودرئه من كل خطر .
كان الرائد المعلوم الضابط المطلع والعارف بتاريخ موريتانيا وثقافتها أهله لذلك التدريب والتكوين الذي حصل عليه داخل البلاد وخارجها في أروبا وأمريكا والعالم العربي.
وقد تنقل فقيد المؤسسة العسكرية الوطنية داخل عدة نقاط من البلاد كان آخرها في انواذيبو التي استطاع فيها أداء مهامه الموكلة إليه بكل جدية وتفان.
وفد عرف عن الرائد الفقيد التزامه بالوقت وحرصه علي احترام هيئة الجندي وتنفيذه الصارم للضوابط والنظم العسكرية في مجال العمل وهو ما أهله للترقية والتكريم من طرف مرؤوسيه.
وخلال مقامه في انواذيبو استهوته رياضة صيد الصنارة فانبري لها وصار من من كبار ممارسيها خاصة أثناء شهر رمضان .
رحم الله صديقي وأخي العزيز "المعلوم" فقد كان بارا لوالدته ، وحنونا مع بنيه، ووفيا لأصدقائه، وخدوما لجنده، وطيعا لمرؤوسيه ، ومخلصا لوطنه ، ومتفانيا في أداء عمله الذي كان لا يمل ولا يكل حتي يؤديه مهما طال الوقت و قصر الليل والنهار.
.. ترجل فارسنا وهو في ريعان عطائه لوطنه فإلي جنات الخلد مع الصديقين و النبيين والشهداء والصالحين ولذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا أليه راجعون .
((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)) ، صدق الله العظيم.


 


عودة للصفحة الرئيسية