الوزير ولد اجاي: هنالك محاولات للمساس بالاستقرار باحثون من مصر وموريتانيا والجزائر يحصدون جائزة الشباب العربي 2017 حزب يكشف نقاط الخلاف في المشاريع المقترحة للجنة متابعة الحوار أي من هؤلاء الخمسة سيخلف الرئيس عزيز؟ ما هو مصير الحكّام بعد إسقاطهم؟ لهذا السبب لم يعلن موغابي استقالته عيد المولد النبوي الشريف يوافق الجمعة فاتح دجمبر 2017 "المبادرة الطلابية": نرفض عودة الممارسات القمعية تواصل: نطالب بتقديم المتورطين فى تعرية الشاب للعدالة المقاومة.. مثالب التناول و مخالب ضعف التوثيق/الولي سيدي هيبه

حول وقائع محاكمة نشطاء "إيرا" من داخل القاعة يومي الإثنين والثلاثاء

بيان

الأربعاء 17-08-2016| 12:45

استؤنفت المحاكمة كما كان مقررا يوم الإثنين 15 أغسطس 2016. و قد استمعت المحكمة إلى كل المتهمين الإيراويين ( 13 ) و كانت ردود هم شافية و كافية لدحض التهم الموجهة إليهم التي تمحورت أساسا حول إيـرا و قيادتها و عملها و علاقاتها الخارجية بعيدا عن أحداث الكزرة . و قد أثبتت الأسئلة والردود أن لا علاقة لإيرا و لا مناضليها و لا قيادتها بقضية الكزرة التي تريد إدارة الأمن تحميلها مسؤوليتها للتغطية على فعلها الشنيع و المهدد للسلم الأهلي.

و قد رفعت الجلسة إلى اليوم الموالي بتعهد من المحكمة بالبت في شكوى التعذيب التي تقدم بها موسى بيرام حيث أعطى أسماء مجموعة من الشرطيين الذين مارسوا عليه التعذيب الجسدي لمدة أسبوع كامل ، مازالت آثاره بادية على جسمه و على نفسيته . و كان هدف الشرطة ـ حسب تعبير موسى بيرام ـ هو إرغامه على الاعتراف بأمور لا يعرف عنها أي شيء.

اليوم ( الثلاثاء 16 أغسطس) بدأت المحاكمة بمرافعات دفاع الطرف المدني الذي طالب بتعويضات مالية كبيرة جدا لصالح الطرف المتضرر حسب زعمه . بعد ذلك انسحبت المحكمة للبت في شكوى موسى بيرام المتعلق بالتعذيب . و كذلك للنظر في طلب الوكيل عرض فيلم حول الوقائع و هو الشيء الذي سبق أن اعترض عليه الدفاع بمقتضى المادة 278 من قانون الإجراءات الذي يحرم استخدام أي جهاز ألكتروني داخل قاعة المحكمة .

عادت المحكمة لاحقا بقرارين يقضي الأول بإلغاء شكوى موسى بيرام بحجة عدم اختصاص المحكمة و الثاني بالسماح للنيابة بعرض الفيلم المثير للجدل، و هو القرار الذي وقف الدفاع صفا واحدا ضده ، و قرر الانسحاب من الجلسة رافضا هذا الانتهاك الصارخ للقانون في القرن 21 في مادة صريحة وواضحة لا تقبل أي تأويل . و انسحب كذلك الجمهور المكون من أهالي و أقارب المتهمين و مناضلي إيـرا 

عند ذلك استدعت المحكمة المتهمين لتشعرهم بقرارها انتداب محامين آخرين لهم بدل دفاعهم المنسحب و هو الأمر الذي رفضه المتهمون رفضا باتا و قرروا عند استئناف المحاكمة يوم الأربعاء أن لا يجيبوا على أسئلة المحكمة مالم يعود محاموهم إلى القاعة .

من هنا فإن إيـرا ، إذ تهنئ فريق الدفاع على مهنيته و رفضه للانتهاك الصارخ للقانون ، تأسف على المسار الخطير الذي تسير فيه المحاكمة و هو المسار الذي رسمته إدارة الأمن و خططت له بصفة واضحة و خطيرة.
فهل ستقبل المحكمة بمواصلة هذه المهزلة أم ستعيد الأمور إلى مسارها الصحيح ؟

انواكشوط في 16 أغسطس2016

 اللجنة الإعلامية


عودة للصفحة الرئيسية