أَنْوَاعُ"الغُلُوِ السِيًاسِيِ" بِمُورِيتَانْيَا حزب الوطن: تصريحات السفير الفرنسي تحدي لكيان الدولة ما دار بين الرئيس والصحافة في المؤتمر الصحفي الأخير إلغاء العقوبات الأوروبية على عائشة القذافي حراك التعديل و قراءة سريعة في الأشكال و المضامين المغرب يقيل مسؤولا كبيرا بسبب "بائع السمك" عمان: لقاءات بين القادة العرب لتنقية الأجواء إعلان نواكشوط حول التعليم الفني والمهني في الوطن العربي فرسان "التغيير البناء" المُتَرَجّلون الجزيرة تنشر تغطية حول "مأزق التعديلات الدستورية"

 

ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



كنتُ في موريتانيا حين رفض الشيوخ التعديلات الدستورية



الشهداء و الاستفتاء



بلد يتعافى



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



حول وقائع محاكمة نشطاء "إيرا" من داخل القاعة يومي الإثنين والثلاثاء

بيان

الأربعاء 17-08-2016| 12:45

استؤنفت المحاكمة كما كان مقررا يوم الإثنين 15 أغسطس 2016. و قد استمعت المحكمة إلى كل المتهمين الإيراويين ( 13 ) و كانت ردود هم شافية و كافية لدحض التهم الموجهة إليهم التي تمحورت أساسا حول إيـرا و قيادتها و عملها و علاقاتها الخارجية بعيدا عن أحداث الكزرة . و قد أثبتت الأسئلة والردود أن لا علاقة لإيرا و لا مناضليها و لا قيادتها بقضية الكزرة التي تريد إدارة الأمن تحميلها مسؤوليتها للتغطية على فعلها الشنيع و المهدد للسلم الأهلي.

و قد رفعت الجلسة إلى اليوم الموالي بتعهد من المحكمة بالبت في شكوى التعذيب التي تقدم بها موسى بيرام حيث أعطى أسماء مجموعة من الشرطيين الذين مارسوا عليه التعذيب الجسدي لمدة أسبوع كامل ، مازالت آثاره بادية على جسمه و على نفسيته . و كان هدف الشرطة ـ حسب تعبير موسى بيرام ـ هو إرغامه على الاعتراف بأمور لا يعرف عنها أي شيء.

اليوم ( الثلاثاء 16 أغسطس) بدأت المحاكمة بمرافعات دفاع الطرف المدني الذي طالب بتعويضات مالية كبيرة جدا لصالح الطرف المتضرر حسب زعمه . بعد ذلك انسحبت المحكمة للبت في شكوى موسى بيرام المتعلق بالتعذيب . و كذلك للنظر في طلب الوكيل عرض فيلم حول الوقائع و هو الشيء الذي سبق أن اعترض عليه الدفاع بمقتضى المادة 278 من قانون الإجراءات الذي يحرم استخدام أي جهاز ألكتروني داخل قاعة المحكمة .

عادت المحكمة لاحقا بقرارين يقضي الأول بإلغاء شكوى موسى بيرام بحجة عدم اختصاص المحكمة و الثاني بالسماح للنيابة بعرض الفيلم المثير للجدل، و هو القرار الذي وقف الدفاع صفا واحدا ضده ، و قرر الانسحاب من الجلسة رافضا هذا الانتهاك الصارخ للقانون في القرن 21 في مادة صريحة وواضحة لا تقبل أي تأويل . و انسحب كذلك الجمهور المكون من أهالي و أقارب المتهمين و مناضلي إيـرا 

عند ذلك استدعت المحكمة المتهمين لتشعرهم بقرارها انتداب محامين آخرين لهم بدل دفاعهم المنسحب و هو الأمر الذي رفضه المتهمون رفضا باتا و قرروا عند استئناف المحاكمة يوم الأربعاء أن لا يجيبوا على أسئلة المحكمة مالم يعود محاموهم إلى القاعة .

من هنا فإن إيـرا ، إذ تهنئ فريق الدفاع على مهنيته و رفضه للانتهاك الصارخ للقانون ، تأسف على المسار الخطير الذي تسير فيه المحاكمة و هو المسار الذي رسمته إدارة الأمن و خططت له بصفة واضحة و خطيرة.
فهل ستقبل المحكمة بمواصلة هذه المهزلة أم ستعيد الأمور إلى مسارها الصحيح ؟

انواكشوط في 16 أغسطس2016

 اللجنة الإعلامية

عودة للصفحة الرئيسية