دولة عربية تعيش على تأجير القواعد العسكرية مساع لتنشيط العلاقات السنغالية الموريتانية تازيازت توزع قيمة 90 مليون أوقية من المعدات الطبية الرئيس الغامبي المنتخب يستقبل ممثلين عن الجالية الموريتانية هل أزعج ميناء انجاكو بعض دول الجوار؟ نتائج اجتماع مجلس الوزراء شهادة مجانية من أفضل معاهد العالم.. كيف يمكنك الحصول عليها عن بعد؟ بيان تضامني مع قناة المرابطون السعودية تكشف إجمالي وارداتها وصادراتها من موريتانيا الكاف يستبعد 11 دولة من بطولاته من بينها موريتانيا

النفط يتراجع للمرة الأولى في أسبوع

رويترز

الأربعاء 17-08-2016| 20:21

 تراجع النفط للمرة الأولى في أسبوع أمس لكنه ظل قرب أعلى مستوى في ستة أسابيع مع تقييم المستثمرين لفرص نجاح محادثات محتملة بين المنتجين لكبح تخمة المعروض المتفاقمة.
يأتي هذا بينما أعلن عن اختطاف ناقلة نفط تحمل 900 ألف لتر من وقود الديزل اقتيدت إلى المياه الإقليمية لإندونيسيا.
وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 55 سنتا إلى 48.68 دولار للبرميل، في حين سجل الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 46.13 دولار بانخفاض 45 سنتا.
كانت الأسعار ارتفعت نحو 20 % في أسبوعين فقط لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ أوائل تموز (يوليو) بعد تجدد التكهنات بأن كبار المنتجين من أوبك وخارجها قد يتوصلون مؤخرا إلى اتفاق لتثبيت مستويات الإنتاج.
وجعل الصراع على الحصة السوقية بين بعض منتجي أوبك مراقبي السوق متشككين في نجاح أي محادثات لكبح تخمة المعروض عن طريق تثبيت الإنتاج.
وقال بنك بي.ان.بي باريبا الفرنسي في مذكرة "في ضوء السجل غير المشجع لتعاون المنتجين في الفترة الأخيرة فإننا لا نعول كثيرا على تجميد الإنتاج في نهاية المطاف ناهيك عن خفض الإنتاج الذي تشتد الحاجة إليه للمساعدة في إعادة التوازن إلى سوق النفط".
وقالت مصادر بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لرويترز إن المنظمة ستستأنف على الأرجح محادثات بشأن تجميد مستويات الإنتاج عندما تجتمع مع منتجين من خارج أوبك الشهر القادم مشيرة إلى رغبة السعودية في أسعار أعلى.
والمرة السابقة التي اجتمع فيها أعضاء أوبك مع منتجين رئيسيين خارج المنظمة مثل روسيا كانت في أبريل نيسان لمناقشة سبل خفض فائض الإنتاج. وفشلت تلك المحادثات بسبب خلافات بين المملكة العربية السعودية وإيران.
وفشل اجتماع أوبك في حزيران (يونيو) أيضا في التوصل إلى اتفاق لتقييد الإنتاج ووصل إنتاج المنظمة منذ ذلك الحين إلى مستويات قياسية جديدة.
من جهة أخرى نقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت عن مسؤول إيراني بارز في القطاع قوله أمس إن صادرات البلاد من الخام في تموز (يوليو) تجاوزت 2.1 مليون برميل يوميا.
وقال مدير قسم العلاقات الدولية بشركة النفط الوطنية الإيرانية محسن قمصري إن إجمالي صادرات البلاد من الخام ومكثفات الغاز بلغ 2.740 مليون برميل يوميا في تموز (يوليو). وأضاف أن صادرات المكثفات تشكل 600 ألف برميل يوميا من ذلك الرقم.
وقال قمصري "صادرات الخام عند مستويات جيدة الآن لكنها... لم تلامس بعد تلك (المستويات) السابقة لفرض العقوبات الدولية" لافتا إلى أن طهران اعتادت تصدير 2.350 مليون برميل من الخام يوميا قبل أن تفرض عليها العقوبات الدولية.
ولم يكشف عن حجم صادرات بلاده النفطية في حزيران (يونيو)، لكن مصدرا على دراية بخطط تصدير الخام في البلاد قال لرويترز إن صادرات ذلك الشهر بلغت نحو 2.31 مليون برميل يوميا.
وفي سياق منفصل، قالت السلطات الماليزية أمس إن ناقلة نفط تحمل 900 ألف لتر من وقود الديزل خطفت واقتيدت إلى المياه الإقليمية لإندونيسيا.
وقالت وكالة تنظيم الملاحة البحرية الماليزية في بيان إن الناقلة (فيير هارموني) جرى تحديد موقعها في المياه الواقعة قبالة جزيرة باتام الإندونيسية. وأضافت الوكالة أنها لم تتأكد حتى الآن من هوية الخاطفين.
وكانت الناقلة أبحرت من ميناء تانجوج بيليباس في ماليزيا أول من أمس الثلاثاء حاملة شحنة من الديزل تقدر قيمتها بحوالي 1.57 مليون رنجيت (392795 دولارا أميركيا).


 


عودة للصفحة الرئيسية