"مصدر للطاقة": أنجزنا 50% من أعمال المحطة الشمسية في موريتانيا

وكالات

الخميس 18-08-2016| 08:30

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، عن أنها قامت بإنجاز أكثر من نصف الأعمال الإنشائية ضمن مخطط تطوير شبكة محطات الطاقة الشمسية الجديدة في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، والتي بدأت عمليات إنشائها في ديسمبر الماضي.

وستساهم شبكة المحطات الجديدة، التي تبلغ قدرتها الإنتاجية 16.6 ميجاوات في تعزيز مساهمة دولة الإمارات في الناتج الإجمالي للطاقة النظيفة في موريتانيا لتصل إلى 31.6 ميجاوات.

وستلبي هذه المحطات ما يصل إلى 30% من الطلب على الكهرباء في بوتيليميت وألاك ولعيون وأكجوجت وأطار والشامي وبولنوار وبنشاب، التي لا تصلها الشبكة الوطنية حاليا، ما يساعد هذه المجتمعات في تقليل اعتمادها على مولدات الكهرباء العاملة بوقود الديزل وبالتالي خفض تكاليف الوقود السنوية والحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وقال محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لـ"مصدر"، في تصريح عنه، بهذه المناسبة إن عمليات "مصدر" تغطي مختلف المجالات ذات الصلة بإنتاج الطاقة النظيفة بدءا من تطوير مشاريع الطاقة على نطاق المرافق الخدمية وصولا إلى تركيب حلول الطاقة خارج الشبكة.

وأضاف أنه في ما يخص موريتانيا فإن الشركة تعمل على تنفيذ مشروعها تعزيزا للدور الريادي، الذي تقوم به الإمارة في دعم فرص الوصول إلى الطاقة النظيفة في جميع أنحاء العالم.

وأشار إلى أن تركيب هذه الشبكة المبتكرة سيضمن لآلاف الأسر إمدادات مستمرة من الطاقة النظيفة، ما سيساهم في تحسين حياتهم ودعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.

جدير بالذكر أن الشركة الموريتانية للكهرباء SOMELEC، كانت قد اختارت "مصدر" كشريك مفضل للمشروع على خلفية نجاحها في تطوير وتسليم محطة الشيخ زايد للطاقة الشمسية بقدرة 15 في العاصمة نواكشوط.


 


عودة للصفحة الرئيسية