في الذكرى المئوية لرحيل الشيخ سعدبوه ظهور علني نادر لرئيس الإمارات العربية المتحدة إردوغان: الدوحة تسير في الطريق الصحيح الأسد في حماة "على بعد خطوات من الانتصار" أسوأ حالة وباء للكوليرا في العالم تعصف باليمنيين موريتانيا الممارسة السياسية بين الوفاء والمصلحة حدث في مثل هذا اليوم 25 يونيو تفوق موريتانيين في مسابقة التبريز الفرنسية في الرياضيات كلمة رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الفطر المبارك يوم الإثنين الموالي ليوم عيد الفطر عطلة معوضة


تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



تعزية في رحيل الأستاذ عبد الرحمن ولد بلال

الخميس 18-08-2016| 00:32

"إن لله ما أخذ ، وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى".
في يوم 17 /08/2016 اهتز قطاع العدل في موريتانيا برحيل الأستاذ /عبد الرحمن ولد بلال ولد اعمر صالح رئيس كتابة ضبط وكالة الجمهورية بنواكشوط لأزيد من عشرين سنة عمل خلالها المرحوم على تكوين أجيال متتالية من مختلف مَنْ على عاتقهم تقع مسؤولية القضاء في موريتانيا، وبشهادة منهم فقد عمل المرحوم على تكريس مبادئ العدل بما يتطلبه ذلك من أمانة وتجرد و فطنة وضبط للأمور وجد واتقان للعمل وتفانٍ فيه، حتى ظل مثالا ومرجعا يرجع إليه الجميع لخبرته وأمانته . 
ويعد المرحوم من أبرز وجهاء قطاع العدل في موريتانيا لما تتميز به شخصيته الجامعة ببن حب الخير للجميع والقوة المطلوبة في رجل القضاء .
وبهذه المناسبة الأليمة ، وباسم كافة كتاب الضبط الموريتانيين فإن النقابة الوطنية لكتاب الضبط ترفع تعازيها القلبية إلى أسرة الفقيد وإلى الأسرة القضائية جميعا، وإلى كل أحباب الفقيد راجية من الله عز وجل أن يدخله فسيح الجنان ، وللجميع الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
النقيب : محمدنا ولد عالي

عودة للصفحة الرئيسية