المتعاونون بالمعهد التكنولوجي بروصو يشكون عدم دفع رواتبهم ندوة حول "الأقصى في الأدب الموريتاني" رياح الترحيل! حزب تواصل يندد پقمع نشطاء "إيرا" الأزمة في غامبيا: تنصيب بارو رئيسا في داكار الرئيس الموريتاني يغادر العاصمة السنغالية إلى نواكشوط مصادر دبلوماسية: الرئيس عزيز نجح في إقناع جامي بقبول مبادرته الرئيس الغامبي المنتخب يهنئ شعبه الرئيس عزيز ينجح في تأجيل التدخل العسكري السنغالي في غامبيا مشاركة موريتانيا في مؤتمر السياحة والسفر بمدريد

جهادي مالي يعترف بالتهم الموجهة إليه أمام القضاء الدولي

وكالات

الاثنين 22-08-2016| 12:42

قال أحمد الفقي المهدي (من الطوارق) بعد تلاوة محضر الاتهام "يؤسفني القول إن كل ما سمعته حتى الآن صحيح ويعكس الأحداث". وأضاف "أقر بأنني مذنب".


 اعترف جهادي مالي متهم بتدمير أضرحة مدرجة على لائحة التراث العالمي للإنسانية في مدينة تمبكتو في مالي، بالتهم الموجهة إليه أمام المحكمة الجنائية الدولية في سابقة في تاريخ المحكمة، وطلب من بلده الصفح عنه.


قال الجهادي المالي أحمد الفقي المهدي بعد تلاوة محضر الاتهام أمام المحكمة الجنائية الدولية بشأن مشاركته في هدم أضرحة في تمبكتو "يؤسفني القول إن كل ما سمعته حتى الآن صحيح ويعكس الاحداث". وأضاف "أقر بأنني مذنب". وتابع الفقي المهدي "أطلب منهم الصفح وأطلب منهم أن يعتبروني إبنا ضلّ طريقه".


وتتهم المحكمة في هذه المحاكمة غير المسبوقة، الفقي المهدي الذي ينتمي الى الطوارق بأنه "قاد عمدا هجمات" على تسعة أضرحة في تمبكتو وعلى باب مسجد سيدي يحيى بين 30 حزيران/ يونيو و11 تموز/يوليو 2012.


 


عودة للصفحة الرئيسية