في رثاء رجل الدولة الفاضل الزعيم الليبي الراحل: معمر القذافي تفاصيل حول عمليات استكشاف الغاز في الحوض الموريتاني السنغالي موريتانيا والسنغال توقعان الاتفاق الذي كان يعقد علاقاتهما ولد حدمين: لن نقبل المساس بالمكتسبات المتعلقة بتعزيز حرية التعبير رسالة مفتوحة من المعلمين إلى رئيس الجمهورية تصريح ولد الدرويش بعد منعه من دخول موريتانيا فوائد غير متصورة لحبة الاسبيرين تونس تعفي العرب المقيمين بالخليج من اجراءات تأشيرة الدخول موريتانيا: توشيح عدد من الكتاب بوسام فارس في نظام الفنون والآداب الفرنسي

جهادي مالي يعترف بالتهم الموجهة إليه أمام القضاء الدولي

وكالات

الاثنين 22-08-2016| 12:42

قال أحمد الفقي المهدي (من الطوارق) بعد تلاوة محضر الاتهام "يؤسفني القول إن كل ما سمعته حتى الآن صحيح ويعكس الأحداث". وأضاف "أقر بأنني مذنب".

 اعترف جهادي مالي متهم بتدمير أضرحة مدرجة على لائحة التراث العالمي للإنسانية في مدينة تمبكتو في مالي، بالتهم الموجهة إليه أمام المحكمة الجنائية الدولية في سابقة في تاريخ المحكمة، وطلب من بلده الصفح عنه.

قال الجهادي المالي أحمد الفقي المهدي بعد تلاوة محضر الاتهام أمام المحكمة الجنائية الدولية بشأن مشاركته في هدم أضرحة في تمبكتو "يؤسفني القول إن كل ما سمعته حتى الآن صحيح ويعكس الاحداث". وأضاف "أقر بأنني مذنب". وتابع الفقي المهدي "أطلب منهم الصفح وأطلب منهم أن يعتبروني إبنا ضلّ طريقه".

وتتهم المحكمة في هذه المحاكمة غير المسبوقة، الفقي المهدي الذي ينتمي الى الطوارق بأنه "قاد عمدا هجمات" على تسعة أضرحة في تمبكتو وعلى باب مسجد سيدي يحيى بين 30 حزيران/ يونيو و11 تموز/يوليو 2012.


عودة للصفحة الرئيسية