الحراك النقابي بين حضور المعارضة وغياب الموالاة

الأربعاء 24-08-2016| 11:14

وفد من النقابة مع رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) السيد محمد جميل ولد منصور

استأنفت النقابة الوطنية للمعلمين لقاءاتها بقادة الرأي حيث اجتمع
وفد منها اليوم برئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) السيد محمد جميل ولد منصور وزعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية السيد الحسن ولد محمد .
وقد شكل اللقاءان إضافة نوعية للمسار الذي رسمته النقابة في ظل غياب مربك لأغلبية رئاسية تلقى رئيسها السيد عثمان ولد الشيخ أبي المعالي ملفا متكاملاً حول أسباب ودوافع تحرك النقابة الوطنية للمعلمين يوم 13 يوليو الماضي لتحقيق هدف" التعليم قضية مجتمع " رداً على القرار الخاطئ لوزير المالية بعدم استرجاع أي راتب يعلق ولو عن طريق الخطأ.
يذكر أن مسار الرد الذي أعدته الوطنية للمعلمين قد قام على أربع دعامات هي ::
1 ــ الخروج عن دائرة المطالب النقابية المرفوعة إلى كل من وزير التهذيب و وزير الوظيفة العمومية إلى دائرة " التعليم قضية مجتمع " التي تقتضي تنظيم لقاءات تحسيسية لكل قادة الرأي الوطني.
2 ــ رفع ملف إلى المجلس الأعلى للفتوى والمظالم يطال أربع قطاعات وزارية.
3 ــ رفع دعوى إلى القضاء الإداري ضد الحكومة.
4 ــ تنظيم وقفات واعتصامات التكامل السوسيو نقابي في عواصم الولايات
وللتذكير فإن اللقاءات السابقة مع رئيس المنتدى ورئيس حزب التكتل ورئيس حزب الحضارة والتنمية ، قد أثمرت كلها عن تثمين الطرح الذي تقدمت به النقابية والاعراب المبدئي عن الاستعداد لمؤازرتها فيه .

أمانة الإعلام فى النقابة الوطنية للمعلمين


 


عودة للصفحة الرئيسية