تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



السيطرة على "احتجاجات عنيفة" بالسجن المركزي لنواكشوط

الاناضول

الأربعاء 31-08-2016| 10:50

اندلعت في ساعات الفجر الأولى من اليوم الأربعاء، احتجاجات عنيفة داخل السجن المركزي بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، وذلك رفضًا لما أسماه السجناء "تعذيبهم وسوء معاملة حراس السجن لهم"، قبل أن تسيطر قوات الحرس على الوضع.

وذكرت مصادر مطلعة أنَّ السجناء أحرقوا بعض الأمتعة ما تسبب في حالة هلع، بعد تصاعد الدخان وألسنة اللهب من داخل السجن.

واستخدمت قوات الحرس قنابل الغاز المسيل للدموع؛ بهدف السيطرة على احتجاج السجناء، فيما أكَّد مصدر أمني أنَّ تعزيزات أمنية وصلت على الفور إلى السجن للمساهمة في السيطرة على الوضع.

وأصيب عددٌ من السجناء بحالات إغماء واختناق شديد جراء إلقاء قوات الحرس قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل كثيف.

يُذكر أنَّ عشرات المحكومين في "سجن القصر" دخلوا في إضراب عن الطعام في 2015، بعد وفاة أحدهم أثناء خضوعه لعملية جراحية، ونشرت وسائل إعلام محلية حينها صورًا مسربة من السجن تكشف تعرض بعض هؤلاء لسوء معاملة.

وكشف مقرر الأمم المتحدة المعني بالتعذيب والممارسات المهينة خوان ميندز، في فبراير الماضي، عن وجود مراكز احتجاز غير رسمية بموريتانيا، لافتًا إلى أنَّ السلطات اعترفت بوجود هذه المراكز.

وقال المقرر الأممي - في تصريحات للصحفيين من نواكشوط، في فبراير الماضي - إنَّ ظروف حياة أغلب المعتقلين بموريتانيا غير إنسانية، متحدثًا عن اكتظاظ المؤسسات العقابية وانعدام الرعاية الصحية والضغط النفسي على السجناء، معربًا عن قلقه من أنَّ العاملين في السجون لا يتمتعون بتكوين ملائم في مجال تسيير وأمن السجون.

عودة للصفحة الرئيسية