مهلة عشرة أيام لقطر لتنفيذ مطالب دول المقاطعة وداعًا رمضان...طبيب القلوب والأبدان توقع أمطار على نواكشوط ومناطق أخرى من البلاد موريتانيا: علاقاتنا مع إيران ليست على حساب دول أخرى مجلس الوزراء: تنظيم الخردة وتأجيل استغلال خام الحديد مطالب الخليج ومصر من قطر لإنهاء المقاطعة موريتانيا تحتل المرتبة الأولى من حيث نظافة الهواء د. إسلكو ولد احمد إزيد بيه يحاضر في باريس نداء عاجل موجه إليكم سيادة وزير التعليم العالي والبحث العلمي​ «سايكس - بيكو» جديدة في الخليج


تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



لو كنت وزير الشؤون الاجتماعية..!!!



لعبة التعديلات الدستورية ᴉ



المنتدى: إجراء مفتشية الدولة يهدف الى خنق وسائل الاعلام المستقلة

الأربعاء 31-08-2016| 14:00

في نطاق سياسة القمع والتضييق على الحريات وتقليص مساحتها، أقدم النظام، من خلال تعميم أصدرته المفتشية العامة للدولة، على حرمان وسائل الإعلام الحرة من الاستفادة من المخصصات المتعلقة بالاشتراكات والاتصال والاشهار في ميزانيات القطاعات الحكومية وشركات الدولة وكافة المصالح العمومية. 
إن هذا القرار يحمل دلالتين خطيرتين:
أولا، لأنه يعبر عن مدى استهتار السلطة بالقوانين والنظم التي يجب أن تحكم البلد، حيث أصبح مجرد تعميم صادر عن مصلحة تابعة للوزير الأول يلغي مخصصات صادقت عليها الجمعية الوطنية في نطاق قانون المالية واعتمدتها مجالس إدارة المؤسسات العمومية في نطاق صلاحياتها الشرعية.
ثانيا، لأنه يحرم وسائل الاعلام غير الحكومية من المصادر الشرعية الوحيدة لتمويلها، المعترف بها في كل دول العالم. إن المخصصات الموجهة لوسائل الاعلام ليست ترفا ولا فضولا، بل هي استثمار أساسي في الديمقراطية والحرية والحكامة الرشيدة والتنوير. إن هذا الاجراء سيزيد من هشاشة وسائل الاعلام الحرة التي تعاني منذ البداية من مشاكل جمة خاصة في مجال التمويل. وحتى الآن، اختفى العديد من الصحف، كما أن إذاعتين (إذاعة نواكشوط الحرة وإذاعة كوبني) قد اختفتا من المشهد الاعلامي، بفعل هذه المشاكل.
إن المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة :
يدين بشدة هذا الاجراء المخالف للقانون، والذي يهدف الى خنق وسائل الاعلام المستقلة.
يعتبر هذا الاجراء مساسا خطيرا بدعامة أساسية من دعائم الديمقراطية والحرية، تلعب دورا لا يمكن الاستغناء عنه في بناء دولة القانون.
يعبر عن مساندته الفاعلة للخطوات التي تقوم بها وسائل الاعلام المستقلة والصحفيون من أجل استعادة حقهم المشروع.
نواكشوط، 31 أغسطس 2016
اللجنة الاعلامية. 

عودة للصفحة الرئيسية