تقرير للأمم المتحدة: موريتانيا تأخرت في نشر «القوة المشتركة» هذا ماقالته السعودية عن زيارة مسؤول كبير سراً لإسرائيل مرتضى: "ساحر" يعيش في موريتانيا سبب خسائر الزمالك "التفاهم المسلحة": لن تسمح بتطبيق القرارات المتخذة في غيابنا الجزائر: الخارجية المغربية أسمعتنا "كلاما بذيئا" مشاورات حول الخطوة المقبلة في أزمة قطر حزب جديد ينضم إلى اتحاد أحزاب قوى الأغلبية استئناف جزئي لبث القنوات الخاصة بعد قطعه ليومين مدينة أوروبية تدفع المال لمن يسكنها أزمة السياسة و الإعلام و المواطن

التناوب: ندين أسلوب القمع في مواجهة الحقوق المشروعة

بيان

الخميس 1-09-2016| 13:42

أقدمت قوات من الدرك يوم الثلاثاء الماضي علي قمع تظاهرة سلمية نظمها سكان مركز مال الإداري في ولاية لبراكنة وذالك للمطالبة بحل أزمة العطش التي يعاني منها المركز منذ فترة.
وحسب آخر المعلومات المتوفرة في وسائل الإعلام المحلية فان السلطات دفعت بتعزيزات أمنية كبيرة إلي المنطقة واعتقلت ما يزيد علي 20 شخص وفرضت حظرا للتجوال ليلا بالمركز وذالك بدل الاستجابة لمطالب المتظاهرين وحل مشكل المياه.
إننا في حزب التناوب الديمقراطي وفي الوقت الذي نتابع فيه بقلق شديد الأحداث في مركز مال نؤكد مايلي:
أولا- ندين بشدة الأسلوب الجديد الذي ينتهجه النظام الديكتاتوري الحاكم حيث أصبح يرد بالقمع والتنكيل علي كل من يطالب بحقوقه المشروعة ونعتبر ذالك منافيا للحرية في التعبير المكفولة دستوريا؛
ثانيا- نعلن مساندتنا لسكان مال في المطالبة بحقوقهم المشروعة وعلي رأسها توفير الخدمات الأساسية؛
ثالثا - نطالب بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين والشروع في حل مشكلة المياه ؛
رابعا - نحذر النظام من استعمال القوة ضد المواطنين العزل، الذين يمارسون حقهم المشروع في التعبير السلمي عن مطالبهم ونحمله كامل المسؤولية عن النتائج الوخيمة
لتدهور الأوضاع العامة للمواطن الموريتاني.

نواكشوط بتاريخ:01-09-2016
اللجنة الإعلامية


عودة للصفحة الرئيسية