والي داخلت انواذيبو يحث على ضرورة احترام الوقت وانتهاج سياسة شفافة في تسيير الموارد لعنة المأموريات.. وتسرع في اتخاذ القرارات..!! اسنيم تدخل نادي كبار مصدري خامات الحديد إلى الصين شنقيتل تدعم نادي FC تفرغ زينة و نادي المريخ الإسهام الثقافي لمراكز السفارات.. علامة ضعف النخب؟! من أمن العقوبة ساء الأدب (ح1) تعينات بمراسيم من رئاسة الجمهورية حين يستخدم السياسيون أحذيتهم كأسلحة سرية نداء من زعيم المعارضة إلى البرلمانيين رسالة المنتدى إلى "الدورة الطارئة"

 

رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



حوار بنتائج عكسية!



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



مدينة الماء: قصة الخطر المحدق بالعاصمة نواكشوط



الصيد البحري: سياسة الحصص الفردية الكارثية



العلامة الشيخ محمد الخضربن مايأبى الجكني الشنقيطي



مساهمة في تفعيل قانون مرتنة مهن الصيد البحري



موريتانيا .. الاستفتاء الذي لا يريده أحد



لكن ولاية لعصابة لا بواكيَّ لها...!!!



وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"



دولة إفريقية جديدة تتجه للانزلاق نحو العنف

وكالات

الخميس 1-09-2016| 18:56

 أضرم متظاهرون النيران في مبنى البرلمان بالعاصمة الغابونية ليبروفيل، ووقعت مواجهات بينهم وبين عناصر الشرطة أدت إلى مقتل شخص واحد على الأقل وجرح المئات، بعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية، أمس الأربعاء، قبل أن تهدأ الأوضاع في الساعات القليلة الماضية.

وأعلن وزارة الداخلية فوز الرئيس الحالي علي بونغو على مرّشح المعارضة جان بينغ بفارق ضئيل، 49.8 في المئة مقابل 48.23، وتأتي هذه النتائج بعدما سبق لجان بينغ، الرئيس السابق لمفوضية الاتحاد الأفريقي، أن أعلن يوم الأحد الماضي أنه هو الفائز في الانتخابات.

واشتدت الاضطرابات في العاصمة بعد إعلان المعارضة وجود حالة غش في الانتخابات التي ستعمل المحكمة الدستورية بالبلاد على تأكيد نتائجها في الأيام القادمة، وخرج المئات إلى الشوارع في احتجاجات تحوّلت إلى أعمال عنف.

وقال مسؤول من الصليب الأحمر اليوم الخميس إنه شاهد على الأقل جثة واحدة في هذه المواجهات زيادة على مئات الجرحى، في وقت أعربت فيه فرنسا والولايات المتحدة عن قلقهما تجاه الأوضاع في البلاد، ودعتا إلى تهدئة الأوضاع.

وبإعلان فوز بونغو، تستمر عائلته في حكم البلاد منذ أزيد من نصف قرن، وهذه هي ولايته الثانية على رأس البلاد، إذ من المنتظر، في حال ما أكد القضاء النتائج، أن يحكم هذه البلاد الغنية بالنفط لسبع سنوات قادمة.

عودة للصفحة الرئيسية