ردا على بيان نقابة الصحفيين الموريتانيين انباء عن تعديل وزاري جزئي وهيكلة جديدة أي مغزى لزيارة الرئيس الصحراوي لمنطقة "الكركرات"؟ موريتانيا: كم ساعة تقضيها في دفع ضرائبك سنويا؟ مفاجأة مايكروسوفت في 2017 صراع التعريب وصيانة الهوية والوحدة الوطنية الاعلان عن مسابقة خارجية لدخول مدارس المعلمين موريتانيا: الظلام.. والحيرة (افتتاحية) كسارات لزيادة إنتاجية المنقبين التقليديين عن الذهب بعد خسارة استفتاء تعديل الدستور.. رئيس وزراء إيطاليا يقرر الاستقالة

تقديم 150 مليون أوقية للمتضررين من السيول فى أطار وعين أهل الطايع

السبت 3-09-2016| 10:00

اشرف مفوض الأمن الغذائي، السيد محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره، مساء أمس الجمعة فى كل من أطار وعين أهل الطايع على تقديم مساعدات مالية عينية باسم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على الأسر التي تضررت منازلها كليا او جزئيا جراء السيول التي عرفتها ولاية آدرار في الأيام الماضية. وكان المفوض مرفوقا بكل من السيد محمد الأمين ولد الداده، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، والسيدان محمد يحي ولد احمدو واعمر ولد اسلم، المكلفان بمهمة فى الوزارة الأولي، ووالى آدرار السيد الشيخ ولد عبد الله ولد اواه.
وتبلغ قيمة هذه المساعدات العينية 150 مليون أوقية موجهة لدعم 147 أسرة متضررة فى إعادة بناء وتاهيل منازلها، حيث حصلت كل أسرة من بين 112 أسرة دمرت السيول منازلها بالكامل على مبلغ مليون و200 ألف أوقية، و35 أسرة تضررت مساكنها جزئيا حصلت كل منها على مساعدات مالية.
وقد تم تحديد وإحصاء الأسر المتضررة من طرف اللجنة الجهوية وفقا لمعايير شفافة وموضوعية، وتم على أساسها توزيع المساعدات العينية والمادية على المتضررين.
وقال مفوض الأمن الغذائي، السيد محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره، إن هذه البعثة مكلفة من طرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بتسليم مساعدات عينية للأسر المتضررة فى اطار وعين اهل الطايع لتمكينها من بناء او إعادة تأهيل بيوتها التى دمرتها السيول، وذلك بالموازاة مع أشغال تعبيد مقطع الطريق المتضرر فى عين اهل الطايع وتدعيم الحواجز المائية فضلا عن الخيام والاغطية والافرشة والمساعدات الغذائية التى وزعت على المتضررين من السيول.
وأشاد ممثلو السكان المتضررين فى أطار وعين اهل الطايع بالشفافية التي طبعت تحديد المستفيدين وعملية توزيع المساعدات معربين عن تقديرهم لسرعة وفاعلية التدخل الحكومي لمساعدتهم، وثمنوا الاهتمام الكبير الذي اولاه رئيس الجمهورية لمحنتهم وتعليماته بتلبية كافة مطالبهم وتوفير الوسائل اللازمة لتمكينهم من إعادة إصلاح بيوتهم التي دمرتها السيول.
ونشير الى أن مفوض الأمن الغذائي، السيد محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره، كان قد اشرف يوم الاثنين الماضي فى كل من أطار وعين أهل الطايع على توزيع الخيام والأغطية والافرشة وكميات معتبرة من المواد الغذائية الأساسية (الارز، القمح، السكر، التمور، الزيت...) تكفي لمؤونة شهرين على المتضررين من السيول.


 


عودة للصفحة الرئيسية