انضمامات جديدة لحزب التحالف الوطني الديمقراطي

بيان صحفي من حزب التحالف الوطني الديمقراطي :

الأحد 4-09-2016| 23:53

 نظم حزب التحالف الوطني الديمقراطي في مقره المركزي بمقاطعة توجنين مساء الاحد 4/9/2016 نشاطا سياسيا بمناسبة انضمام "منسقية شباب توجنين" إلى الحزب، وقد تخللت هذا النشاط مداخلات عديدة، عبر من خلالها قادة المنسقية عن تمسكهم بنهج حزب التحالف الوطني الديمقراطي، معتبرين أنهم يرونه الخيار الأنسب في الساحة السياسية، وكان من بين أبرز تلك المداخلات مداخلة رئيس المنسقية الأستاذ/ ابراهيم ولد يسلم الملقب ولد الناس، التي حلل من خلالها الوضعية السياسية والاجتماعية الحالية للبلد، التي يطبعها التباين في المواقف السياسية وتنامي المطالب الاجتماعية والسياسية للمواطنين ولاسيما الفئات الأكثر هشاشة، معتبرا أن هذه الوضعية تحتم على قادة الرأي والفاعلين السياسيين قدرا عاليا من الحصافة في التعاطي مع العمل السياسي، من أجل تجنيب البلاد مخاطر الانزلاق والتفرقة، منوها أن قادة هذه المنسقية ومناضليها قد أجروا قراءة متأنية للواقع السياسي للبلد، ومشاورات مكثفة مع العديد من الأحزاب السياسية، تولدت لديهم إثر ذلك قناعة مطلقة بضرورة مراجعة المواقف، من أجل استشراف رؤية ترتكز على الانفتاح والعمل التشاركي واعتماد الحوار والتواصل وسيلة لتجاوز الخلافات، وقد أفضى بهم ذلك إلى اختيار حزب التحالف الوطني الديمقراطي للانضمام إليه باعتباره الخيار الأنسب في الساحة السياسية.
 وقد اختتمت مداخلات الحفل بكلمة لرئيس حزب التحالف الوطني الديمقراطي الدكتور/ يعقوب ولد امين، رحب من خلالها بانضمام المنسقية إلى الحزب معتبرا أنها تشكل إضافة هامة للمشروع المجتمعي للحزب، وقد دعا رئيس الحزب جميع الموريتانيين لجعل الوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي للوطن من الخطوط الحمراء التي لا ينبغي المساس بها من قبل أي كان.
 ودعا في نهاية كلمته جميع الأطراف السياسية إلى المشاركة في حوار بناء يفضي إلى تأسيس مؤسسات قوية قادرة على القيام بدورها.


 


عودة للصفحة الرئيسية