تازيازت توزع قيمة 90 مليون أوقية من المعدات الطبية الرئيس الغامبي المنتخب يستقبل ممثلين عن الجالية الموريتانية هل أزعج ميناء انجاكو بعض دول الجوار؟ نتائج اجتماع مجلس الوزراء شهادة مجانية من أفضل معاهد العالم.. كيف يمكنك الحصول عليها عن بعد؟ بيان تضامني مع قناة المرابطون السعودية تكشف إجمالي وارداتها وصادراتها من موريتانيا الكاف يستبعد 11 دولة من بطولاته من بينها موريتانيا الصدف تتكفل بالرد أحيانا.. صحيفة مغربية: النظام الموريتاني تغاضى عن تحركات البوليساريو قرب لكويره

رسالة المدير العام السابق للوِكالةَ الوطنيةَ للدراسات ومتابعة المشاريع (آنسب)

رسالة محمد عالي ولد سيدي محمد المدير العام السابق للوِكالةَ الوطنيةَ للدراسات ومتابعة المشاريع (آنسب) إلى أطر وعمال الوكالة

الاثنين 5-09-2016| 13:18

محمد عالي ولد سيدي محمد


بسم الله الرحمن الرحيم
 وصلى الله على نبيه الكريم
إخواني الأعزاء، أخواتي العزيزات،
أيها الأطر والعمال،


إنني وأنا أغادر الوِكالةَ الوطنيةَ للدراسات ومتابعة المشاريع (آنسب) منتدبا إلى مهمة أخرى، أغادر أحبة وأصدقاء، أغادر إخوة وأخوات، أغادر أطرا غاية في المهنية، أغادر مهندسين أكفاء مثالا ساميا في المسؤولية، أغادر مهندسين شبابا أبَوْا إلا أن يساهموا في بناء وطنهم، أغادرعمالا مخلصين في عملهم...ولاشك أن هذا الفراق من الصعوبة بمكان...


ولكنه يهون عندما ألقي نظرة إلى الوراء يوم كلفني رئيس الجُمْهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في بداية شهر يناير سنة 2013 بمسؤولية قيادة آنسب حيث كانت تعليماته واضحة جدا :»أكلفكم بإدارة الوِكالةَ الوطنيةَ للدراسات ومتابعة المشاريع. أريد لها ارتقاءً عاجلا... «. الأمر الذي قد تم بالفعل بفضل الله وعونه.


اليوم وبعون الله وتنفيذا لتعليمات السيد رئيس الجُمْهورية وبدعمكم كلكم وبعد ثلاث سنوات وسبعة أشهر وعشرين يوما من الجهد المستمر، بإمكاني أن ألخص هذا النتاج المشترك في ما يلي :


1) يحسب الآن لوكالة آنسب حسابها في العمل الحكومي بوسائلها البشرية والمادية وبوجودها على كافة التراب الوطني.
2) أشرفت وتشرف على مراقبة ومتابعة برامج تجميع القرى وبناء مئات المرافق العمومية.
3) أشرفت وتشرف على مراقبة ومتابعة بناء العديد من الطرق.
4) تشرف على مراقبة ومتابعة بناء 168 مركزا للحالة المدنية على امتداد التراب الوطني.
5) أشرفت على تزويد قطاع المياه بثلاث ورشات حفر متكاملة للتنقيب عن المياه تصل إلى عمق 200 مترا.
6) أنجزت دراسة استصلاح الحوض الساكب لواد كتش بغية تسيير المياه المطرية للاستغلال الرعوي والزراعي والشرب.
7) أنجزت دراسة بناء جسر ادجاكلي لفك العزلة عن تلك المنطقة من البلاد خاصة في فترة الأمطار.
8) أشرفت على إنجاز مصنع الألبان في النعمة وفق أحدث المعايير المعمول بها دوليا.
9) قامت بدراسة مشروع تزويد المناطق الشمالية بالمياه من نهر السينغال. هذه الدراسة الآن في طور التقرير شبه النهائي.
10) توفر أكثر من 100 فرصة عمل للمهندسين والأطر المتخصصين في جميع المجالات إضافة إلى العمال الآخرين.


يعمل الآن في الوكالة عدد كبير من المهندسين الشباب والأطر الذين أعتبرهم رأس المال الحقيقي للوكالة التي أصبحت قبلة خريجي مدارس المهندسين والفنيين العاليين وأطر المالية والاقتصاد.
إخوتي، أخواتي،
أشكركم على تفانيكم في العمل وعلى ما بذلتموه طيلة هذه الفترة حتى وصلتم إلى هذه النتيجة وما كنت أحسب نفسي إلا فردا من فريقكم المثابر والمتماسك.
أيها الأطر والعمال ،
هذا كله ما كان ليحصل لولا الأهمية القصوى التي يمنحها السيد رئيس الجُمْهورية للوكالة وتعليماته والتي نرجو أن نكون قد وُفقنا إن شاء الله تعالى في تنفيذها.


واليوم وأنا أنتدب لمهمة أخرى، أرجو للوِكالةَ الوطنيةَ للدراسات ومتابعة المشاريع مزيدا من التقدم وأتمنى لكم التوفيق والنجاح وأرجو منكم أن تلتمسوا لي العذر في ما كان مني من نقص أو تقصير فقلما يسلم عمل بشري من ذلك.


والله ولي التوفيق.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محمد عالي ولد سيدي محمد
انواكشوط، بتاريخ 5 سبتمبر 2016.


 


عودة للصفحة الرئيسية