معاناة سكان تمبدغه من الملاريا وضعف الخدمات الطبية

الخميس 8-09-2016| 11:30


تعرف مقاطعة "تمبدغة " في أقصى الشرق الموريتاني ارتفاعا مذهلا لحالات الإصابة بالحمى الخريفية وسط تردى الخدمات الصحية بالمركز الصحي الوحيد بالمقاطعة وضعف طاقته الاستيعابية.
وتظهر الصور المأخوذة مساء أمس الأربعاء لمرضى فى باحة المستشفى حيث كان المرضى الذين لم يجدوا أسرة داخل ينتشرون بشكل مثير للشفقة في باحة المستوصف وحتى في الشوارع المحيطة به.
ويعانى اغلب المرضى من حمى الملاريا وبعض الحميات الخريفية المصاحبة. وتحدث بعض المرضى ومرافقوهم عن المعاناة الكبيرة التي يعيشونها بفعل تردي الخدمات الصحية وضعف الطاقم حيث انهم في بعض الأحيان لا يجدون من يعطي الحقن والعلاجات الأولية للمرضى.


المصدر



 


عودة للصفحة الرئيسية