حركة إيرا: نعلن تضامننا المطلق مع الحركة الإسلامية البنغالية

بيان

الجمعة 9-09-2016| 09:00

أقدمت سلطات بنغلادش السبت الماضي على تنفيذ حكم الإعدام شنقاً في حق زعيم أكبر حزب إسلامي في البلاد مير قاسم علي وكانت قد أقدمت على إعدام زعيم الجماعة الإسلامية في بنجلاديش مطيع الرحمن نظامي في شهر مايو الماضي، ضمن محاكمات صورية تستهدف تصفية الخصوم السياسيين
إننا في مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية (إيرا) و بناء على مبادئنا و قيمنا النضالية القائمة على رفض الظلم والتعسف والاستعباد والعنصرية، وعلى الإلتزام بعالمية حقوق الانسان ، ندين هذه الأحكام القاسية التي تشبه تماما نهج و سلوك النظام الموريتاني القائم والذي كان آخر مظاهره الأحكام الجائرة ضد نشطاء إيرا الشهر الماضي.
و نحن إذ ندين بشدة الصمت المطبق الذي يواجه به العالم الحر هذه الجرائم التي يمارسها المستبدون ضد المستضعفين في مناطق شتى من العالم، فإننا نسجل :
- مطالبتنا بوقف مسلسل الإعدامات المتكررة الذي تنفذه الحكومة البنغالية ضد خصومها السياسيين
و التنديد بها فوق كل المنابر دعوتنا لكافة أحرار العالم إلى الوقوف ضد هذه الأحكام .
• - مطالبتنا لكل القوى الحية في العالم بالعمل على عزل السلطات البنغالية دوليا وحقوقيا
- دعوتنا كافة المستضعفين في العالم والمظلومين إلى التكاتف في وجه الظلمة أينما كانوا والعمل على محاصرتهم
- دعوتنا لكافة الدول إلى العمل على استقلالية القضاء ونزاهته حتى يكون أداة عادلة يتحاكم عليها الجميع بكل إنصاف بدل أن يكون آلة بيد الحكام لتصفية حساباته مع خصومه
 - تضامننا المطلق مع إخوتنا في الحركة الإسلامية البنغالية ضد ما يتعرضون له من ظلم وحيف نتقاسم وإياهم مرارته حيث نئن نحن أيضا تحت نفس الطغيان
انواكشوط في 8 ديسمبر 2016

 اللجنة الإعلامية

عودة للصفحة الرئيسية