تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



أمنية الرئيس بشار الأسد الوحيدة التي أفصح عنها أخيراً!

وكالات

الجمعة 9-09-2016| 12:40

بشار الأسد

قال الرئيس بشار الأسد فى معرض إجابته على سؤال يتعلق بما سيذكره التاريخ عنه: "ما أتمناه هو أن يقال إن هذا هو الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين ومن التدخل الأجنبي. هذا ما أتمناه".

وجاء ذلك خلال مقابلة أجراها تلفزيون "إس.بي.إس" الأسترالي، ونشرت "سانا" نصها كاملاً.

وأعرب الأسد في تلك المقابلة عن أنه سيكون "أكثر تعاطفاً مع أي مأساة سورية" لأننا، يتابع الأسد، في هذه المنطقة "أناس عاطفيون جداً". مؤكداً أن "الشعور الحزين.. الشعور المؤلم" يشكل له "حافزاً لفعل المزيد".

وكرر اتهامه للثائرين ضده بأنهم تلقوا أموالا للخروج عليه، ثم تلقوا أموالا لقتاله.

وينتهي الحوار بعد هذا السؤال: "كيف سيشير التاريخ إلى رئاستكم حسب اعتقادكم؟".

فيجيب الأسد: "ما أتمناه هو أن يقول إن هذا هو الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين ومن التدخل الأجنبي. هذه أمنيتي الوحيدة"!

عودة للصفحة الرئيسية