ندوة حول "الترجمة وتأثيرها الثقافي في عصر العولمة" أردوغان الغاضب يهدد ألمانيا وأنقرة تستدعي سفيرها شركات جزائرية كبرى تدخل السوق الموريتاني مؤشر القراءة العربي: أرقام مثيرة حول وضع موريتانيا حزب موريتاني: الدرس الغامبي يستحق التأمل القوات الحكومية السورية تسيطر على حلب القديمة بيان مشترك لنقابات الأساتذة والمعلمين حول الاسترجاعات تعريف علم التاريخ وحديث عن محنته في موريتانيا قضية سونمكس: الإفراج عن ولد اسبيعي بعد ساعات من إيداعه السجن فيديو: الملك سلمان يرقص في قطر

أمنية الرئيس بشار الأسد الوحيدة التي أفصح عنها أخيراً!

وكالات

الجمعة 9-09-2016| 12:40

بشار الأسد


قال الرئيس بشار الأسد فى معرض إجابته على سؤال يتعلق بما سيذكره التاريخ عنه: "ما أتمناه هو أن يقال إن هذا هو الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين ومن التدخل الأجنبي. هذا ما أتمناه".


وجاء ذلك خلال مقابلة أجراها تلفزيون "إس.بي.إس" الأسترالي، ونشرت "سانا" نصها كاملاً.


وأعرب الأسد في تلك المقابلة عن أنه سيكون "أكثر تعاطفاً مع أي مأساة سورية" لأننا، يتابع الأسد، في هذه المنطقة "أناس عاطفيون جداً". مؤكداً أن "الشعور الحزين.. الشعور المؤلم" يشكل له "حافزاً لفعل المزيد".


وكرر اتهامه للثائرين ضده بأنهم تلقوا أموالا للخروج عليه، ثم تلقوا أموالا لقتاله.


وينتهي الحوار بعد هذا السؤال: "كيف سيشير التاريخ إلى رئاستكم حسب اعتقادكم؟".


فيجيب الأسد: "ما أتمناه هو أن يقول إن هذا هو الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين ومن التدخل الأجنبي. هذه أمنيتي الوحيدة"!


 


عودة للصفحة الرئيسية