دولة عربية تعيش على تأجير القواعد العسكرية مساع لتنشيط العلاقات السنغالية الموريتانية تازيازت توزع قيمة 90 مليون أوقية من المعدات الطبية الرئيس الغامبي المنتخب يستقبل ممثلين عن الجالية الموريتانية هل أزعج ميناء انجاكو بعض دول الجوار؟ نتائج اجتماع مجلس الوزراء شهادة مجانية من أفضل معاهد العالم.. كيف يمكنك الحصول عليها عن بعد؟ بيان تضامني مع قناة المرابطون السعودية تكشف إجمالي وارداتها وصادراتها من موريتانيا الكاف يستبعد 11 دولة من بطولاته من بينها موريتانيا

الجيش السوري يسقط طائرتين إسرائيليتين

وكالات

الثلاثاء 13-09-2016| 11:25

أعلن الجيش السوري إسقاط طائرتين إسرائيليتين، إحداهما حربية في ريف دمشق، وأخرى للاستطلاع في ريف القنيطرة، وذلك بعد غارات شنها الطيران الإسرائيلي على مواقع للجيش في الجولان، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا».

وأوضح بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن «طيران العدو الإسرائيلي قام، عند الواحدة فجراً (22:00 بتوفيت غرينتش)، بالاعتداء على أحد مواقعنا العسكرية بريف القنيطرة، فتصدت وسائط دفاعنا الجوي وأسقطت له طائرة حربية جنوب غرب القنيطرة (جنوباً)، وطائرة استطلاع غرب سعسع (ريف دمشق)». واعتبرت القيادة في بيانها أن «العدوان السافر يأتي في إطار دعم العدو الإسرائيلي للمجموعات الإرهابية المسلحة، وفي محاولة يائسة لرفع معنوياتها المنهارة بعد الفشل الذريع الذي منيت به والخسائر الفادحة التي تكبدتها بريف القنيطرة».
وفي هذا الإطار، أوضح رئيس فرع الإعلام بالإدارة السياسية في الجيش السوري، العميد سمير سليمان، في تصريح خاص لوكالة «سبوتنيك» أن الاعتداء الإسرائيلي جاء «كنوع من الدعم الذي يقدمه العدو للمجموعات الإرهابية المسلحة، في محاولة يائسة ترمي إلى رفع معنوياتها المنهارة بعد الانتصارات التي حققها الجيش السوري والقوات المرادفة له». ولفت سليمان إلى أن «إسرائيل تقدم المساعدات المعنوية واللوجستية للمجموعات الإرهابية المسلحة، من خلال فتح المشافي والمراكز الطبية الإسرائيلية أمام الإرهابيين الجرحى للعلاج، حيث يقوم الجيش السوري بملاحقة العصابات الإرهابية بريف القنيطرة، التي تتلقى الدعم المباشر من القوات الإسرائيلية، إضافة الى دعم ناري مدفعي وطيران دائم ومتكرر».
في المقابل، نفى الجيش الإسرائيلي ما أعلنته القوات السورية، علماً أنه رفض، في وقتٍ سابق، التعليق على أنباء إسقاط الطائرتين، موضحاً أنه يدقق في المعلومات المتوفرة.
وصرح المتحدث باسم جيش الاحتلال، آري شاليكار، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» قائلاً: «ليس هناك أي صحة في ذلك»، فيما أفاد متحدث آخر هو الكولونيل بيتر ليرنر، في تغريدة على «تويتر»، بأن «صاروخي أرض-جو أُطلقا من سوريا بعد المهمة التي نفذها الطيران الإسرائيلي ليلاً على مواقع للمدفعية السورية، ولم يكن أمن الطيران في خطر في أي وقت».
وفي بيانٍ سابق له، قال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف مدافع تابعة للجيش السوري في منطقة القنيطرة، رداً على سقوط قذيفة هاون في شمال هضبة الجولان المحتلة الليلة الماضية.


 


عودة للصفحة الرئيسية