"الحضرية " توزع مواد ضد البعوض رمضان 2017: رؤية الهلال الجمعة ممكنة من معظم دول العالم السبت أول أيام شهر رمضان في السعودية وعدة دول عربية السعودية و4 دول خليجية تعيد تحري هلال رمضان لهذه الاسباب لا تتخلوا عن المكسرات والتمر فى رمضان استشارة قانونية حول طرق وآليات إجراء الامتحانات في مؤسسات التعليم العالي موريتانيا: شركة أسترالية تطلب رخصة لاستغلال اليورانيوم قدمت تازيازت 1,6 مليار أوقية من المعدات الطبية منذ 2012 (مقابلة) منح دراسية بالجامعات المصرية للطلاب الموريتانيين قطر: نتعرض لحملة مسيئة

تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحري



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير (الحلقة 1)



جيش للقبائل؟ الجيش والحكم في موريتانيا



التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور



هل صحة المواطن في خطر...؟



إدارة اسنيم ومناديب العمال



نداء من مبادرة "الطليعة الجمهورية"



سيارة إسعاف مقابل التصويت بنعم على الدستور..



وزير: صحفية في بوركينا فاسو أقيلت بسبب بيرام ولد اعبيد

و م أ

الخميس 15-09-2016| 18:24

أكد وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة -لدى رده على سؤال حول جولة رئيس حركة ايرا في عدة دول افريقية والحديث عن احتضان بعض هذه الدول له- أن هذه الجولة لاقيمة لها لانه كأي"تيفاي" يذهب لدول افريقيا بعضهم يتاجر ببضاعة له والبعض بالوحدة الوطنية او بشعارات اخرى .
واضاف الوزير ان الدول الافريقية لم تحتضنه لانه سافر كاي انسان عادي "تيفاي"بين السينغال وبوركينافاسو وتعامل مع بعض المحطات الاعلامية الخاصة بالسينغال كتعامله مع المحطات الاعلامية هنا في نواكشوط ،مشيرا الى انه ولج بالفعل في بوكينافاسو الى وسيلة اعلام رسمية لكن وزير الخارجية البوركينابي اتصل بالوزيرة المنتدبة المكلفة بالشؤون المغاربية والافريقية والموريتانيين في الخارج واعتذر لها عن ماحصل وأقيلت الصحفية التي كانت السبب في ولوجه لهذه الوسيلة الرسمية.

وبين أن هذه الخطابات التي تفوح برائحة الكراهية والبغض والعنصرية المقيتة لا مكان لها ولا رواج لها في هذا العالم الذي أصبح معسكرين أحدهما وهو الاغلبية يريد المحبة والسلام والأخوة والسكينة بين الناس والآخر يريد إشاعة البغضاء والقتل وفيه الارهابيون وبعض العنصريين والمتاجرين بالشعارات.

عودة للصفحة الرئيسية