مشاورات بين أعضاء مجلس الشيوخ لمواجهة الاستفتاء المرتقب الرد على بطلان الاعتماد على المادة 38 من الدستور في إجراء الاستفتاء بيان من الرئيس السابق سيدى ولد الشيخ عبد الله 60 مليون فرصة عمل مطلوبة للشباب العربي مَن بإمكانه الاستغراب؟ صناديق الاقتراع وبطون الشعب: أيهما أهم الآن؟ حراك وترقب داخل الحزب الحاكم قبل مؤتمره الطارئ موريتانيا تضع مدارس غولن تحت وصاية الحكومة التركية موريتانيا: من يراهن على يأس الشعب الفلسطينى خاسر من جدل إلى جدل فهل للبلد من مخرج ?

 

ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



كنتُ في موريتانيا حين رفض الشيوخ التعديلات الدستورية



الشهداء و الاستفتاء



بلد يتعافى



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



وزيرة فرنسية ترد على منتقدين لتسمية ابنتها باسم عربي

بي بي سي

الجمعة 16-09-2016| 15:00

ردت سياسية فرنسية على منتقدين لها إدعوا أن ابنتها "أقل فرنسية" من الاطفال الآخرين لأنها سمتها باسم جدتها.

وأعربت الوزيرة السابقة، رشيدة داتي، عن غضبها بسبب انتقادات الصحفي إريك زيمور لاطلاقها اسم والدتها "زهرة" على طفلتها، البالغة من العمر سبع سنوات.

وقال زيمور إن تصرف داتي غير وطني، لأن اسم ابنتها لا يأتي من قائمة الأسماء الفرنسية المسيحية الرسمية.

وفي المقابل، وصفت داتي، التي شغلت من قبل منصب وزيرة العدل، تعليقات زيمور بأنها "مرضيّة".

وجاءت تعليقات زيمور أثناء لقاء في إحدى القنوات التليفزيونية الفرنسية، طالب فيه بإعادة العمل بقانون يحدد أسماء المواليد المسموح بها في فرنسا.

وكان القانون المشار إليه أُلغي عام 1993، بعد مئتي عام من إقراره على يد نابليون بونابرت.

وقال زيمور أيضا إنه يشعر أن زعيمة الجبهة الوطنية، ماريان لو بان، ليست يمينية بما يكفي، وإن أسماء مثل زهرة، واسم لاعب كرة القدم زين الدين زيدان، تجعل أصحابها "أقل فرنسية" منه.

وأضاف أنه واجه داتي، التي ترجع أصولها إلى شمال أفريقيا، باختيارها لاسم ابنتها، "أطلقت على ابنتها اسم زهرة، أجد أنه أمر مثير للغضب.

وشغلت داتي منصب وزيرة العدل في فترة الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي، ونشأت في بيت مسلم، لكنها تلقت جزء من تعليمها في مدرسة كاثوليكية. وتحدثت من قبل عن أنها تعتبر نفسها "ابنة فرنسا" قبل كل شيء.

وفي ردها على زيمور قالت: "أتراه أمر مشين أن تطلق اسم والدتك على ابنتك. أحب أمي، ولدي ابنة أطلقت عليها اسمها. وهو تصرف يقوم به ملايين الفرنسيين كل يوم."

عودة للصفحة الرئيسية