أَنْوَاعُ"الغُلُوِ السِيًاسِيِ" بِمُورِيتَانْيَا حزب الوطن: تصريحات السفير الفرنسي تحدي لكيان الدولة ما دار بين الرئيس والصحافة في المؤتمر الصحفي الأخير إلغاء العقوبات الأوروبية على عائشة القذافي حراك التعديل و قراءة سريعة في الأشكال و المضامين المغرب يقيل مسؤولا كبيرا بسبب "بائع السمك" عمان: لقاءات بين القادة العرب لتنقية الأجواء إعلان نواكشوط حول التعليم الفني والمهني في الوطن العربي فرسان "التغيير البناء" المُتَرَجّلون الجزيرة تنشر تغطية حول "مأزق التعديلات الدستورية"

 

ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو



ثلاث خيارات لمراجعة دستورية



العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



كنتُ في موريتانيا حين رفض الشيوخ التعديلات الدستورية



الشهداء و الاستفتاء



بلد يتعافى



قنديل يكتب عن "الخلاف على النشيدِ الموريتاني"



أنباء عن خلافات تؤجل انطلاقة الحوار

السفير

السبت 24-09-2016| 21:30

أفادت مصادر مطلعة، أن اللجنة المشرفة على الحوار السياسي الشامل برئاسة الوزير الامين العام لرئاسة الجمهورية الدكتور مولاي ولد محمد لغظف قد اجتمعت أمس الخميس في قصر المؤتمرات بممثلي الأغلبية والكتل السياسية المشاركة في الحوار المرتقب..

وأضافت المصادر أن اللجنة تقدمت للمجتمعين بمسودة مقترحات من خمسين نقطة مرفقة بتشكيلة من أربع لجان تعمل على وضع أجندة متفق عليها تضمن انطلاقة الحوار بداية شهر أكتوبر المقبل..

غير أنه وبعد نقاشات طويلة ظهرت خلافات بين ابرز المتحاورين أرجأت الاتفاق على تاريخ محدد لانطلاقة الحوار، وتسببت في عدم وضع أجندة متكاملة للنقاط التي سيتم تناولها من طرف المتحاورين الذين فضل معظمهم التريث مع اقتراح منتصف أكتوبر أو بداية نوفمبر المقبل كموعد للإطلاقة الحوار.

المصادر أكدت أن بعض الكتل السياسية جددت حرصها على اعتماد مخرجات حوار 2011 كمنطلق؛ في حين طالب آخرون بالعودة إلى نظام النسبية مستقبلاً في الانتخابات البلدية والتشريعية من (الشوط الأول)، بينما شدد البعض الآخر على ضرورة أن يشمل الحوار بقية المأمورية الرئاسية لضمان انتقال سلس للسلطة.

وخلصت المصادر إلى أن الجلسة رفعت في ظل خلافات حادة، خصوصاً في ظل اعتراض البعض على فرضية انتخابات محلية وبرلمانية سابقة لأوانها، معللة السبب بعدم استعدادها لخسارة مقاعد انتخابية كلف الحصول عليها جهدا كبيرا، مع مطالبة أعضاء اللجنة المشرفة بعرض الموضوع على رئيس الجمهورية لاتخاذ ما يلزم.

عودة للصفحة الرئيسية