بلاغ حول موريتاني مفقود بمطار تونس ولد انويكظ: التميز الاقتصادي لمنتدى الجزائر طغى على بعض الاختلالات موريتانيا للبيع..!! ويتكلم الشاري..! حزب من الموالاة: الاستفتاء أصبح خيارا لا رجعة فيه فرنسا: تعيين برنار كازنوف رئيسا للوزراء اتحاد الطلبة لموريتانين في المغرب يحتفل بعيد الاستقلال الوطني بيان من نقابة الصحفيين الموريتانيين حين "تنزع البركة" لا ينفع الكثير! ردا على بيان نقابة الصحفيين الموريتانيين انباء عن تعديل وزاري جزئي وهيكلة جديدة

ابرز ما جاء فى مناظرة كلينتون وترامب

وكالات

الثلاثاء 27-09-2016| 09:00

استحوذت قضايا الشرق الأوسط، وخاصة مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية والاتفاق النووي الإيراني وغزو العراق والعلاقة مع السعودية على حيز كبير في أول مناظر تليفزيونية بين مرشحي الرئاسة الأمريكية، الديمقراطية هيلاري كلينتون، والجمهوري دونالد ترامب.
ودعا ترامب، إلى إعادة النظر في تحالفات الولايات المتحدة مع دول العالم بما فيها بلدان الشرق الأوسط.
وطالب بضرورة أن تدفع الدول الحليفة للولايات المتحدة مقابل حمايتها.

"شرطي العالم"

وضرب ترامب أمثلة بالسعودية واليابان، مشيرا إلى أن من حق أمريكا ان تحصل على مساعدات هذه الدول لمواجهة أزمتها الاقتصادية والمالية.
وقال "أريد مساعدة كل حلفائنا، غير أننا نخسر المليارات والمليارات من الدولارات."
وأضاف "لايمكننا أن نكون شرطي العالم، لا يمكننا أن نحمي دولا حول العالم لا تدفع لنا ما نحتاج إليه."
غير أن كلينتون، 68 عاما، انتقدت بشدة دعوة ترامب، 70 عاما. وتعهدت بالتزام أمريكا بمعاهدات الدفاع المشترك مع حلفائها.
واتهم المرشح الجمهوري إدارة أوباما وكلينتون بترك الشرق الأوسط "في حالة فوضى بكل معنى الكلمة". وقال إن المنطقة لاتزال تعيش في هذه الحالة.

"طفل صغير"

وحمل ترامب إدارة أوباما وكلينتون مسؤولية ظهور تنظيم الدولة الإسلامية. وعبر عن اعتقاده بأنه لو فازت كلينتون بالرئاسة فإنها لن تقضى على التنظيم.
وقال إن أوباما "خلف فراغا بالطريقة التي سحب بها القوات الأمريكية من العراق، ما أدى إلى ظهور تنظيم الدولة الإسلامية".
وأضاف أن كلينتون كانت في الحكم عندما كان التنظيم "طفلا صغيرا"، وأنها لن توقفه الآن.
وعبر عن اعتقاده بأنه كان يجب على إدارة أوباما أن تمنع تشكيل التنظيم.
وقال إن التنظيم "يهزمنا في معركتنا على الإنترنت."
وردت كلينتون بأن منافسها الجمهوري "ليس لديه خطة" بشأن مواجهة التنظيم المتطرف.
وأضافت أنه من الضروري العمل بشكل أكثر اهتماما مع الحلفاء بشأن مكافحة الإرهاب، متهمة منافسها الجمهوري برفض هذا النهج.
ودعت إلى أن تركز أمريكا على القضاء على قيادة التنظيم وعلى رأسها أبو بكر البغدادي، وتكثف الضربات الجوية والتعاون مع القوات التركية والكردية.


 


عودة للصفحة الرئيسية