ولد اجاي: مهرجان نواكشوط يبعث برسائل واضحة انباء عن تسجيل الملك سلمان بيانا يعلن فيه التنازل عن العرش أفكار عملية لإفشال الاستفتاء تقرير صادم عن معركة الموصل! لجنة الانتخابات: على الإدارة أن تلتزم موقف الحياد التام التسجيلات المنسوبة لولدغدة: ملاحظات سريعة الكويت تطرد السفير الإيراني وطهران تستفسر الحزب الحاكم يأمر أطره بالتوجه إلى مقاطعاتهم أقلام في خدمة الوطن: دافعنا عن النظام قبل التعيين وبعده المجالس الجهوية: قراءة في البعدين الديمقراطي والتنموي

أرقام مخيفة حول تلوث الهواء

أ ف ب

الأربعاء 28-09-2016| 12:54

يعيش ما لا يقل عن 92 % من سكان العالم في مناطق حيث نوعية الهواء الخارجي لا تحترم المستويات التي حددتها منظمة الصحة العالمية على ما جاء في تقرير دولي أمس.

وقالت الطبيبة ماريا ديرا مديرة دائرة الصحة العامة في منظمة الصحة العالمية إن «التحرك السريع لمواجهة تلوث الجو ضروري بشكل عاجل.

فثمة حلول، ومنها أنظمة نقل مستدامة أكثر، ومعالجة النفايات الصلبة واستخدام المواقد والوقود النظيف في المنازل فضلا عن الطاقة المتجددة وخفض الانبعاثات الصناعية».

ويستند التقرير إلى بيانات جمعت في ثلاثة آلاف موقع عبر العالم ولا سيما في المدن.

وهو قد وضع بالتعاون مع جامعة باث في بريطانيا. وخلص التقرير إلى أن 92 % من سكان العالم يعيشون في أماكن رديئة من حيث نوعية الهواء.

والمستوى الأقصى الذي حددته منظمة الصحة العالمية لهذه الجزئيات هو 10 ميكروجرام في المتر المكعب.

وهذه الجزئيات تتضمن ملوثات مثل الكبريتات والنيترات وأسود الكربون التي تتغلغل عميقا في الرئتين وفي الأوعية والشرايين مشكلة خطرا كبيرا على صحة الإنسان.

وجاء في التقرير أن مستويات تلوث الجو مرتفعة، خاصة في الحوض الشرقي للبحر المتوسط وفي جنوب شرق آسيا وفي غرب المحيط الهادئ. وباستثناء القارة الأمريكية، فإن كل المناطق الأخرى لديها أقل من 20 % من سكانها في مناطق حيث نوعية الهواء تحترم معايير منظمة الصحة العالمية.

عودة للصفحة الرئيسية