رهان التعديلات الدستورية



أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



حوار بنتائج عكسية!



حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



مدينة الماء: قصة الخطر المحدق بالعاصمة نواكشوط



الصيد البحري: سياسة الحصص الفردية الكارثية



العلامة الشيخ محمد الخضربن مايأبى الجكني الشنقيطي



مساهمة في تفعيل قانون مرتنة مهن الصيد البحري



موريتانيا .. الاستفتاء الذي لا يريده أحد



لكن ولاية لعصابة لا بواكيَّ لها...!!!



وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"



من أجل مراجعة التمثيل السياسي للعاصمة

الأربعاء 28-09-2016| 14:40

المهندس: احمد جدوولد الزين إتحادى انواكشوط الشمالية الإتحاد من اجل الجمهورية

تمثل العاصمة نواكشوط بولاياتها الثلاث ثلث سكان البلاد فبعض مقاطعاتها يفوق تعداد سكانها عدة ولايات مجتمعة ومع ذلك فهناك إحباط لدى ساكنة العاصمة من عدم الاكتراث بهذا الواقع فحينما تكون هناك بعض الطوارئ التى تحتاج الحشد فتقع المسؤولية الأولى على هذه الساكنة فى حين يتم تجاهلهم عندما تكون هناك محاصصة فى المناصب الحكومية أو الانتخابية فيتم تغييب تمثيلهم فبأي منطق هذا .
لقد حان الأوان لمراجعة التمثيل السياسي للعاصمة ونحن مقبلون على تغييرات سياسية فمن غير المعقول ولا من قبيل الإنصاف ترك الأمور على هذا الحال .
فهناك سياسيون و فاعلون وساكنة تستحق التمثيل ومن اللازم إشراكها فيما يدور لأنها ببساطة موجودة وواقع لا يجوز تجاهله. إن سكان نواكشوط يتطلعون إلى زيارات لفخامة رئيس الجمهورية كسائر الولايات حيث ينبغى لقاؤه بممثليهم ونقاش مشاكلهم فهناك وضعيىة تختلف عما فى الداخل .
لقد كان مما ميز نظامنا الحالى عن الانظمة الماضية هو احتضان سكان العاصمة له وذلك مدعاة لتجاوبه مع تطلعاتهم فى الإشراك بصورة عادلة فيما يدور و إعادة الإعتبار لهم بتمثيلهم انتخابيا و تنفيذيا منهم هم لا من غيرهم .
إن هناك تجارب جديرة بأخذ العبرة منها من حيث محاولة تمثيل الساكنة انتخابيا من خارجها فالموضوع يحتاج إلى مراجعة وتصحيح .
إنه إنطلاقا مما سبق ينبغى مراجعة وتصحيح الاختلال الحاصل لنبني التغييرات السياسية القادمة على أسس سليمة وهو ما يقتضى إنصاف ولايات نواكشوط الثلاثة بما فى ذلك المقاطعات بحيث يكون لكل مقاطعة تمثيلها من حيث النواب و المجالس البلدية المرتقبة والتمثيل الإدارى المناسب .
إنه إذا ماتم التوافق فى الحوار المرتقب على مثل هذه التصورات نرى أن الأمور ستكون أفضل فى نواكشوط مما يعطى للسياسة معنى فى العاصمة التى هي البوصلة الموجهة للسياسة بالنسبة للبلد كله.

عودة للصفحة الرئيسية