هكذا اعترف رئيس غانا بهزيمته في الانتخابات الاناضول: موريتانيا ستسلم مدارس برج العلم لوقف المعارف التركي موريتانيا تقيم علاقات دبلوماسية‎ مع الفاتيكان جامي يرفض نتيجة الانتخابات وغامبيا على مفترق طرق مجموعة احمد سالك ولد ابوه تنظم اُمسية احياء للمولد النبوي الشريف (تقرير مصور) تعيين مستشار للرئيس .. مقدمة للتغييرات المنتظرة؟ فوز زعيم المعارضة في غانا بانتخابات الرئاسة توضيح من "البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني" تعيين مثقف وإعلامي بارز في رئاسة الجمهورية دولة عربية تعيش على تأجير القواعد العسكرية

بدر الدين: ما يجري يعتبر سابقة في الحوارات السياسية

السبت 1-10-2016| 17:13

محمد المصطفى ولد بدر الدين

عقد حزب اتحاد قوى التقدم صباح يوم السب 01 – 10 – 2016 في قرية لعويجة التابعة لمقاطعة مقطع لحجار تجمعا سياسيا حضره جمع عديد من سكان القرية وحضره عن حزب اتحاد قوى التقدم الامين العام للحزب محمد المصطفى ولد بدر الدين والمستشار السياسي للحزب الدكتور محمدو الناجي ولد احمدو ورئيس اللجنة الوطنية لحملة إنتساب شبيبة الحزب.

وقد بدأ التجمع بكلمة افتتاحية للسيد أحمد سالم ولد اعبيد ماني العمدة المساعد لبلدية صنكرافة سابقا حيث رحب بالحاضرين وأكد على أهمية هذا التجمع وفي هذه الظرفية بغية إطلاع السكان المحليين على وضعية الحزب وضمانا كذلك للتواصل مابين قيادة الحزب وجماهيره وفيما يخص موضوع التجمع اكد على نقاش وضعية حقوق الإنسان في البلد اكد على أن طريقة تعاطي الدولة مع ملف العبودية جعلها تصل إلى ما وصلت إليه اليوم من تطرف في جانب الحقوقيين وتفاقم المشكلة من جهة الضحايا فعدم تعاطيها الإيجابي مع الطرح المعتدل للحركة الوطنية الديمقراطية جعل حركة الحر تظهر بشكل أكثر راديكالية من MND وعدم التعاطي كذلك مع مطالب حركة الحر جعل إيرا تظهر بشكل أكثر تطرفا من الجميع وهكذا إذا لم تتعاطى الحكومة اليوم بشكل إيجابي مع الحقوقيين فإن القادم قد يكون أكثر راديكالية وتطرفا.

وبعد ذلك تناول الكلام الامين العام للحزب محمد المصطفى ولد بدر الدين الذي قدم عرضا عن واقع حقوق الإنسان في البلد وقضية العبودية خاصة وقد ذكر في بداية عرضه موقف الحزب من الحوار المنظم هذه الأيام في قصر المؤتمرات حيث قال أنه يستغرب تنظيم مثل هذا الحوار فهو سابقة في الحوارات السياسية لأنه يجمع رئيسا وأغلبيته فقط بمختلف ألوانها ولن يكون له بالتالي أي مبرر إلا إذا كان لتدارس أفضل السبل والطرق لاستمرار وتأبيد سيطرة نظامهم.

وفيما يخص قضية العبودية تحدث الأمين العام عن تاريخ العبودية ومراحل تطورها في العالم أجمع ليصل بعد ذلك إلى موريتانيا وطبيعة تعاطي حكوماتها معها وجاء كذلك على مختلف التنظيمات السياسية والدور الذي لعبته في مجال مكافحة العبودية من حركة الكادحين وحتى إيرا وميثاق لحراطين، وأبرز أهم إخفاقات ونجاحات تلك التنظيمات ليصل في الأخير على مقترحات حزب اتحاد قوى التقدم في ما يخص القضاء على العبودية ومخلفاتها. وبعد ذلك تناول الكلام الدكتور محمدو الناجي ولد محمد أحمد الذي ركز في مداخلته على مواقف الحزب من مختلف القضايا الراهنة والتي نقشها في الجلسة العادية للمكتب التنفيذي المنعقدة في أنواكشوط 06/09/2016 وهذه القضايا السبعة التي ناقشها المكتب التنفيذي:


- العدالة الإجتماعية

- الفضائح والفساد

- التجاذبات حول الهوية

- تراجع الحريات

- العلاقات مع الجوار

- تطورات القضية الصحراوية

- الموقف من تنظيم جامعة الدول العربية في أنواكشوط

وبعد ذلك تتالت المداخلات من الحاضرين التي ركزت كلها أهمية هذه الجلسة ومقدار الإستفادة التي تحصلو عليها من ورائها.


 


عودة للصفحة الرئيسية