مجموعة احمد سالك ولد ابوه تنظم اُمسية احياء للمولد النبوي الشريف (تقرير مصور) تعيين مستشار للرئيس .. مقدمة للتغييرات المنتظرة؟ فوز زعيم المعارضة في غانا بانتخابات الرئاسة توضيح من "البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني" تعيين مثقف وإعلامي بارز في رئاسة الجمهورية دولة عربية تعيش على تأجير القواعد العسكرية مساع لتنشيط العلاقات السنغالية الموريتانية تازيازت توزع قيمة 90 مليون أوقية من المعدات الطبية الرئيس الغامبي المنتخب يستقبل ممثلين عن الجالية الموريتانية هل أزعج ميناء انجاكو بعض دول الجوار؟

حزب سياسي يرفض تعديل الدستور

الاثنين 3-10-2016| 14:30

أطلق نظام الجنرال خلال الأيام الماضية نسخة جديدة من حواراته العبثية التي تفتقر إلي كل الضمانات التي شأنها معالجة جذور الأزمة السياسية المستعصية ويسعي النظام من خلال مهزلته في قصر المؤتمرات إلي الانقلاب علي الدستور وسد كل الأبواب المؤدية للتناوب السلمي علي السلطة وتوفير غطاء شرعي لفساده وظلمه وتجاوزاته
ينطلق الفصل الجديد من الحوار العبثي في وقت تعيش فيه البلاد في مرحلة متقدمة من الأزمات
وضع اقتصادي مزري وتدهور غير مسبوق في ظروف المواطنين جراء ارتفاع أسعار المحروقات والمواد الغذائية وانتشار البطالة ،ومصادرة الحريات ،تسييس القضاء ، واحتكار وسائل الإعلام العمومية ...الخ
إننا في حزب التناوب الديمقراطي وأمام هذ الوضع الكارثي وفي الوقت الذي نعتبر فيه المساس بالدستور خط احمر نسجل مايلي
أولا : نعلن للرأي العام الوطني أن مسرحية الحوار الجديدة التي حدد الجنرال مخرجاتها في خطاب النعمة هي مقدمة خطيرة للعبث بالدستور يخطط من خلالها النظام الديكتاتوري للبقاء في السلطة
ثانيا : نعتبر أي محاولة لتعديل الدستور هي أمر مرفوض وسيفتح الباب أمام مزيد من عدم الاستقرار ويعرض البلاد للكثير من المخاطر
ثالثا : ندعو الشعب الموريتاني إلي رفض الانقلاب علي دستوره والعبث به مقابل تمديد عمر نظام فاسد نهب خيرات الوطن وجوع شعبه وأذله

نواكشوط بتاريخ: 03-10-2016

حزب التناوب الديمقراطي - ايناد


 


عودة للصفحة الرئيسية