هكذا اعترف رئيس غانا بهزيمته في الانتخابات الاناضول: موريتانيا ستسلم مدارس برج العلم لوقف المعارف التركي موريتانيا تقيم علاقات دبلوماسية‎ مع الفاتيكان جامي يرفض نتيجة الانتخابات وغامبيا على مفترق طرق مجموعة احمد سالك ولد ابوه تنظم اُمسية احياء للمولد النبوي الشريف (تقرير مصور) تعيين مستشار للرئيس .. مقدمة للتغييرات المنتظرة؟ فوز زعيم المعارضة في غانا بانتخابات الرئاسة توضيح من "البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني" تعيين مثقف وإعلامي بارز في رئاسة الجمهورية دولة عربية تعيش على تأجير القواعد العسكرية

قرون أيائل سيبيريا ومخطوطات موريتانيا (فيديو)

الجزيرة. نت

الأربعاء 5-10-2016| 14:49


تشتهر سيبيريا الروسية بمزارع خاصة لتربية أيائل المراغي، وهي نوع خاص من الحيوانات البرية الموجودة بكثرة في المنطقة.


والهدف من تربية هذه الأيائل هو الحصول على قرونها بعد اكتمال نموها، لما تحتويه من معادن كثيرة.


وأشارت حلقة (2016/10/4) من برنامج "مراسلو الجزيرة" إلى أن تلك القرون يتم تصديرها وبيعها بأسعار مرتفعة إلى دول مثل الصين وكوريا الجنوبية، حيث تستخدم لصناعة بعض المستحضرات والأدوية.


وتقيم هذه القرون في سيبيريا كما يقيم الذهب، ويصل متوسط طول القرن لدى الأيل إلى متر وقد يصل إلى متر ومئتي سنتيمتر، كما يعد دمها مصدرا طبيعيا للمعادن والأحماض الأمينية.


وتغلى القرون بعد قطعها في درجات حرارة عالية تتراوح بين 86 و98 درجة مئوية ثم يتم تجفيفها تمهيدا لتصديرها.


مصارعة الثيران
وفي إسبانيا يثور جدل بين مؤيدي ومعارضي مصارعة الثيران، حيث شهدت شوارع العاصمة مدريد الشهر الماضي أكبر مظاهرة حاشدة للمطالبة بحظر هذه الرياضة.


وتعد تلك المظاهرة جزءا من صراع بين فريقين، أحدهما يرى أن مصارعة الثيران تقليد همجي يعود إلى القرون الوسطى، بينما يرى الفريق الآخر أنها جزء من الثقافة الإسبانية.


وقد تحولت مدريد إلى قلعة للمناهضين لهذه الرياضة، فبين مؤيد ومعارض هناك السياسة التي ترفض ترجيح الكفة لطرف أو آخر، لكن الثابت هو تراجع عشاق مصارعة الثيران، خاصة في أوساط الأجيال الجديدة التي تبدو بعيدة عن مقاصدها وتفاصيلها الدقيقة.


مخطوطات موريتانيا
وفي موريتانيا تمكن المعهد الموريتاني للبحث العلمي من ترميم آلاف المخطوطات النادرة وفهرستها تمهيدا لنشر نسخ رقمية منها على شبكة الإنترنت.


ويوفد المعهد بين الحين والآخر بعثات من الباحثين إلى المكتبات في المدن التاريخية للاطلاع على المخطوطات وحفظها.


ومع ذلك فما زال جزء كبير من تلك المخطوطات في حالة مزرية بسبب سوء الحفظ والإهمال.


لمتابعة البرنامج: هنا


 


عودة للصفحة الرئيسية